اختتمت مراحل التدريب البحرى المشترك “الموج الأحمر -1” الذى شارك فيه عناصر من القوات البحرية والقوات الخاصة لكل من مصر والسعودية والأردن وجيبوتى والسودان واليمن والذى استمر لعدة أيام بالسعودية.

اشتمل التدريب على العديد من الأنشطة والفعاليات تضمنت تنفيذ تشكيلات إبحار لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية، والتدريب على التصدى لهجوم الزوارق السريعة، والتدريب على الرماية بالذخيرة الحية، والتدريب على صد الهجوم الجوى المعادى بإستخدام وسائل الدفاع الجوى والمسح السطحى بالطائرات الملحقة، والتدريب على أعمال حق الزيارة والتفتيش، والتدريب على المعركة التصادمية التى أظهرت مدى التعاون والتنسيق والعمل الجماعى بين المشاركة القوات.                  

كما قامت عناصر الوحدات الخاصة من الصاعقة البحرية والضفادع البشرية المصرية والقوات المشتركة في التدريب بتنفيذ بيان عملى للتدريب على القتال فى المناطق المبنية وإستطلاع رأس شاطئ ، وفتح الثغرات لتأمين منطقة إنزال القوة الرئيسية المنفذة للهجوم ، والتدريب على الإنزال البحرى والإغارة على هدف ساحلى ، وتأمين رأس جسر والإنزال السريع بواسطة الطائرة ، وتنفيذ رمايات نمطية وغير نمطية بالذخيرة الحية، كذلك التدريب على مهاجمة الوحدات البحرية داخل الموانى والدفاع عن الساحل.

وأكد العميد الركن علي بن أحمد الغانمي، مدير التمرينن أن هذا التمرين يعد باكورة للعمل البحري المشترك لتعزيز الأمن البحري الإقليمي في منطقة البحر الاحمرالذي يعد من أهم الممرات البحرية التي تغذي معظم أنحاء العالم إقتصادياً وإضافة ملموسة لتنمية قدرات ومهارات العناصر المشاركة للعمل فى مختلف المسارح البحرية للتصدى لأى عدائيات محتملة تؤثر على أمن المنطقة وسلامتها.

حضر المرحلة الرئيسية الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والفريق أول الركن فياض بن علي الرويلي رئيس هيئة الأركان العامة السعودية ورؤساء أركان حرب الدول المشاركة فى التدريب والفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية المصرية وعدد من قادة القوات المسلحة.

اترك تعليق