أعلن اليوم قائد القوات الجوية بالحرس الثورى الإيرانى، أمير على حاجى زاده، أن قرار استهداف الطائرة الأمريكية المسيرة وإسقاطها اتخذ بعد تحذيرها ثلاث مرات.

وأكد للتلفزيون الرسمى أن آخر إنذار وجه للطائرة كان عند الساعة 03:55 فجرا، إلا أن عدم استجابتها للتحذيرات دفع بالقوات الجوية الإيرانية لاتخاذ قرار إسقاطها فى الساعة 04:05.

وأوضح زاده، أن الطائرة الأمريكية تجاوزت الحدود الإيرانية، لافتا إلى أن قواته انتشلت القطع الخفيفة الطافية التى تبقت من الطائرة، فيما غرقت القطع الأثقل فى البحر، كما يجري نقل حطامها حاليا إلى العاصمة طهران.

وشدد على أن حطام الطائرة يعتبر “وثيقة تثبت انتهاك واشنطن للحدود الإيرانية”، وذلك رغم تأكيد الولايات المتحدة أن طائرتها المسيرة لم تخترق الأجواء الإيرانية، وإنما تم استهدافها على بعد نحو 34 كيلومترًا من الأجواء.

يذكر أن طهران نشرت اليوم مجموعة صور تظهر أجزاء مختلفة، تقول إنها للطائرة الأمريكية المسيرة من طراز ”غلوبال هاوك RQ- 4A“، التي تم إسقاطها بصواريخ “خرداد 3” الإيرانية.

اترك تعليق