تواصل محكمة “جنايات القاهرة” برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الثلاثاء، محاكمة كلا من الطبيبين محمد الزاتى وعبدالعظيم محمد والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجى وصفوت حجازى فى القضية المعروفة إعلامياً بـ”تعذيب ضابط وأمين شرطة برابعة”، بعد تأجيل جلسة الأمس لليوم.
وكانت المحكمة قد شاهدت مقاطع فيديو قدمها الدفاع احتوى إحدها على مشاهد لجثامين ممددة على الأرض مكفنة على أكفانها بعض قطرات الدماء، وسُمع صوت مرافق للفيديو يقول صاحبه “الداخلية بلطجية”، وأن الإصابات جميعها ناتجة عن “رصاص حى”. وقد قرر الدفاع أن التصوير كان يوم فض رابعة.
فيما جاءت باقى المقاطع منوعة لمشاهد من أحداث المنصة والحرس الجمهورى والإصابات الناتجة بجانب مشاهد عديدة لفض اعتصام رابعة والجرحى والمصابين الذين سقطوا خلاله.

اترك تعليق