حددت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، جلسة 27 سبتمبر المقبل، للنطق بالحكم في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك، ورجل الأعمال (الهارب) حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه.
وكانت المحكمة قد استمعت قبل قليل إلى كلمة مبارك، في معرض دفاعه عن نفسه بنفسه أمام المحكمة في اتهامه بالتحريض على قتل المتظاهرين في ثورة يناير 2011. وقال مبارك في مستهل حديثه، إنه ليس لديه ثمة ملاحظات على الجلسات التي تخلف عن حضورها لدواعٍ صحية.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مبارك أمام القضاء، منذ بدء محاكمته في 3 أغسطس 2011 خلال الجولة الأولى للمحاكمة والتي انتهت إلى صدور حكم بإدانته بالسجن المؤبد عن وقائع الاتفاق مع وزير داخليته حبيب العادلي على قتل المتظاهرين السلميين.
واكتفى مبارك في المحاكمة الأولى بأن يقوم الدفاع المحامي فريد الديب، بالتعقيب الختامي في القضية بالإنابة عنه وتلاوة مذكرة مكتوبة أمام المحكمة.

اترك تعليق