تتسلم السفارة المصرية بالعاصمة الألمانية برلين، اليوم الجمعة، عينات خرطوش الملك خوفو التى استولى عليها الباحثان الألمانيان، منذ عام تقريبا، من إحدى الغرف الخمس التى تعلو حجرة دفن الملك خوفو بهرمه بالجيزة.
وأكد الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار أن هذا الإجراء جاء كرد فعل لما قامت به الوزارة، بعد كشف الواقعة، بمخاطبة الخارجية المصرية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاستعادة العينات المستولى عليها من هرم خوفو، والسير فى إجراءات مقاضاة الباحثان الألمانيان لقيامهما بسرقة أثر ينتمى للحضارة المصرية القديمة خاصة أنه مدرج على قائمة التراث العالمى بمنظمة اليونسكو باعتباره أثراً عالمياً لا ينتمى لمصر فقط، بل يخص البشرية جمعاء.
وأشار إلى أن الوزارة كانت قد اتخذت أيضاً إجراءاتها القانونية حيال واقعة السرقة وفى مقدمتها إحالة الواقعة إلى النائب العام للتحقيق فيها، كما تمت مخاطبة اليونسكو لاتخاذ ما يلزم ضد الباحثين الألمانيين.
وأوضح وزير الآثار أنه يجرى حالياً المتابعة مع السلطات الأمانية لمعاقبة القائمين بهذا الفعل ومقاضاتهما وفقاً للقانون الدولى الذى يجرم ما فعلاه فى حق أثر مسجل على قائمة التراث العالمى.

اترك تعليق