أشعل مجهولون منذ قليل النيران فى إطارات السيارات أسفل كوبرى الساحل بشارع الوحدة بمنطقة إمبابة، وذلك لتعطيل حركة المرور، وقد انتقلت الأجهزة الأمنية بالجيزة للتعامل معهم وتفريقهم.
هذا، ووقعت اشتباكات بين عناصر من جماعة الإخوان، وبين الأهالى بشارع الوحدة ، بعد أن قطع الإخوان الطريق، ما دفع الأهالى للتصدى لهم، ووقعت اشتباكات بينهم بالحجارة والألعاب النارية،
فدفعت قوات الشرطة بتعزيزات أمنية، بمحيط قسم إمبابة، بعد نشوب هذه الاشتباكات.
وكان أنصار الجماعة قد هددوا مساء اليوم، باقتحام القسم، للإفراج عن أحد العناصر التى تم إلقاء القبض عليها، خلال اشتراكها فى أعمال عنف ضمن فعاليات “رابعة الثأر” التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الرئيس المعزول، فى ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة.
ويشار إلى أن قسم شرطة العجوزة كان قد تلقى بلاغا من نائب مأمور قسم إمبابة، يتهم فيه عناصر تنظيم الإخوان بإشعال النيران بسيارته بشارع أحمد عرابى.
وأوضح نائب المأمور في بلاغه أنه فوجئ بنحو 150 شخصا قاموا بإلقاء زجاجات المولوتوف على سيارته وحاولوا منع كل من بداخلها النزول منها لوﻻ تدخل الأهالى، وقد تم حرق السيارة بالكامل.

اترك تعليق