نشر أحد المواقع الإسبانية صورا للاعب البرازيلي رونالدينيو، أثناء تواجده في مونتنجرو مع عارضة أزياء صربية تدعى سانيا برنوفيتش.
وكان لويس فرنانديز مدرب رونالدينيو السابق في فريق باريس سان جيرمان الفرنسي قد أصدر كتابا كشف فيه عن ولع اللاعب البرازيلي بإقامة العلاقات الجنسية حتى أثناء معسكرات الفريق.
وأشار موقع صحيفة “الموندو ديبورتيفو” واسعة الانتشار إلى أن اللاعب كان يقضي أجازة مع العارضة، قبل أسبوع من خوضه مباراة مع فريقه ميلان الإيطالي أمام برشلونة في كأس جوان جامبر الودية، وبعدها أولى مباريات الدوري في الموسم الجديد، أمام ليتشي في 29 أغسطس الجاري، وفقا لما أوردته وكالة (إفي).
يذكر أن المدير الفني السابق للمنتخب البرازيلي دونجا لم يستدع رونالدينيو للفريق في كأس العالم 2010 بسبب تراجع مستواه، فضلا عن أن اسم اللاعب ارتبط بالكثير من الفضائح والسهرات الحمراء.
وكان آخر تلك المشاكل هي نشر مجموعة من الصور لرونالدينيو وهو يقبل الفتاة السمراء الجميلة التي تدعى مارسايا ماركيز، التي دخل مواطنه أدريانو في علاقة قصيرة معها خلال مايو الماضي.
وأوضحت الصحف وقتها إن رونالدينيو تعرف على الفتاة في إحدى الحفلات الساخنة بالبرازيل بعدما فشلت محاولته في التودد لعارضة الأزياء شاين سيزاريو والراقصة ريناتا سانتوس.
وتساءلت يومية “أس” الرياضية الأسبانية الشهيرة عن إستمرار رونالدينيو على هذا المنوال وعدم إحترامه لمهنته كلاعب محترف وهو ما يؤدى لزيادة وزنه وتذبذب مستواه.

اترك تعليق