قتل فجر اليوم الخميس سبعة فلسطينيين على الأقل في غارة جوية إسرائيلية استهدفت مبنى سكنيا بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع أشرف القدرة، فيما أكد شهود عيان أن الغارة دمرت عدة مبان واوقعت العشرات بين قتيل وجريح.
وقال القدرة إن “الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت بعدة صواريخ منزلا، في حي تل السلطان، غربي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 7 فلسطينيين بينهم مسنان، وإصابة قرابة 42 آخرين”، وأشار إلى أن البحث عن مفقودين تحت ركام المنازل من قبل طواقم الدفاع المدني والمواطنين لا يزال مستمرا حتى اللحظة.
كما استشهد فجر اليوم مواطنين اثنين جراء قصف طائرات الاحتلال في النصيرات وسط القطاع.
ومن جانبها، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، عن مقتل 3 من أبرز قادتها في قطاع غزة. وأفادت مصادر مقربة من حماس أن القادة الثلاثة، قتلوا في قصف حي تل السلطان.
والقادة الثلاثة الذين اغتالتهم إسرائيل، وفقا لوكالة “معا”، هم محمد ابو شمالة “ابو خليل” قائد كتائب القسام جنوب قطاع غزة و رائد العطار “ابو ايمن” قائد رفح في كتائب القسام والشهيد القائد محمد برهوم.
وتضع اسرائيل القائدين ابو شمالة والعطار على رأس قائمة الاغتيالات التي تنشرها من حين لأخر باعتبارهما المسؤولين عن خطف الجندي الإسرائيلي الشهير جلعاد شاليط.
ولم يصدر تعقيب فوري من جيش الاحتلال على استشهاد أكبر قادة حماس منذ بدء الهجوم على القطاع في الثامن من يوليو الماضى.
وبذلك ترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي الدموي على القطاع إلى 2060 قتيلا على الأقل وأكثر من 10 آلاف و250 جريحا، بحسب وزارة الصحة في غزة.

اترك تعليق