توج أتلتيكو مدريد بلقب كأس السوبر الإسبانية بعد فوزه على ريال مدريد 1-0 في مباراة الإياب على ملعب فيسنتي كالديرون، ليتفوق بذلك بنتيجة 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
وهذا هو اللقب الأول للأتلتي في كأس السوبر منذ عام 1985 حين توج باللقب على حساب برشلونة.
وسجل هدف المباراة الوحيد الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بعد دقيقتين فقط من إنطلاق المباراة.. وفي الدقيقة 26 تعرض مدرب أتلتيكو دييغو سيموني للطرد بعد احتجاجه بعنف شديد على حكم المباراة.
وخاض الفريق الملكي الشوط الأول من دون نجمه كرستيانو رونالدو الذي كان يعاني من إصابة، ليلعب بدلا منه خيمس رودريجيز في خط الهجوم، في حين شكل تشابي ألونسو وكروس ولوكا مودريتش ثلاثي خط الوسط.
وفي شوط المباراة الثاني دخل رونالدو منذ البداية بدلاً من توني كروس، في خطوة من المدرب كارلو أنشيلوتي لتعديل النتيجة التى ظلت كما هى.
ومن جانبه، أكد أنشيلوتي مدرب الريال أن نجم الفريق الجديد جيمس رودريجيز كان الأخطر من بين زملائه في الهجوم خلال مباراة الفريق ضد أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الإسباني التي حسمها الأخير 1-0 وتوج باللقب.
وفي المؤتمر الصحفي الذي تلى المباراة، أوضح أن كريستيانو رونالدو كان مضطراً للتراجع إلى الخلف بسبب الإرهاق “لهذا أشركت إيسكو كي يلعب في العمق”، مشيداً بكريم بنزيما رغم شح الأهداف، على حد تعبيره.

اترك تعليق