أصدر الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم، قرارا وزاريا رقم 353 يتضمن تعيين 17559 معلما من المعلمين المساعدين الذين استكملوا متطلبات التعيين، سعيا لتحقيق الاستقرار الوظيفي للعاملين، خاصة الزملاء المتعاقدين على وظيفة معلم مساعد، والذين تخلفوا عن التسجيل لتدريبات الترقي في المراحل السابقة.
ونص القرار الوزاري على أن «تتخذ إجراءات التعيين لوظائف المعلم المساعد وما في مستواها بالمحافظات الواردة أسمائها بالكشف المرفق بهذا القرار، والذين حصلوا على شهادة الصلاحية واستوفوا الشروط المطلوبة في وظيفة معلم أو ما يعادلها، وفقا للمادة 73 من القانون رقم 155 لسنة 2007 المعدل بالقانون رقم 93 لسنة 2012».
ويصدر المحافظون القرار اللازم لتعيين المعلمين المساعدين، ومن في مستواهم على وظيفة معلم وما في مستواها، ويصرف بدل الاعتماد المقرر قانونا للذين تقرر تعيينهم في وظيفة معلم أو ما يعادلها، اعتبارا من الشهر التالي لموافقة وزارة المالية، ويعمل بهذا القرار اعتبارا من 14 أغسطس.
كما أصدر القرار الوزاري رقم 328 في 14 أغسطس والذي يتضمن في مادته الأولى، اتخاذ إجراءات الترقي لشاغلي وظائف التعليم المسكنين على وظائف الكادر، والحاصلين على الدرجة المالية حتى 1 يوليو 2008، عدا الدرجة المالية الثالثة لمن حصل عليها حتى 1 يوليو 2006، وكذلك المعلمين الذين تخلفوا عن التسجيل لتدريبات الترقي في المراحل السابقة، حيث أنهم استوفوا متطلبات الترقية على القانون 155 لسنة 2007 بالتربية والتعليم.
ونصت المادة الثانية على أن تتم الترقية من وظيفة معلم وما يعادلها، بعد اجتياز التدريبات المقررة بالأكاديمية المهنية للمعلمين، واستيفاء الشروط المقررة للوظائف محل الترقية.
وأوضح القرار أنه على المحافظين إصدار قرارات الترقية إلى الوظائف المستحقة، على أن يمنح المرقون بدل الاعتماد المقرر قانونا وعلاوة الترقية، اعتبارا من أول الشهر التالي للترقية.
وأكد أبوالنصر، حرص الوزارة على تحقيق المستوى الاقتصادي والاجتماعي اللائق بالمعلمين بما يليق برسالتهم السامية، داعيا المعلمين في ربوع مصر لبذل مزيد من الجهد، لإعداد قادة المستقبل.

اترك تعليق