نظم اليوم السبت العشرات من خريجى كليات الحقوق والشريعة والقانون (دفعتى 2010و 2011) المستبعدين من تعيينات النيابة العامة، وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية الرئاسى للمطالبة بالتعيين فى النيابة العامة.
وأكد خريجو كليات الحقوق أنهم سيستمرون فى وقفتهم الاحتجاجية لحين تنفيذ مطالبهم، ومقابلة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، مطالبين بإتمام إجراءات تعيينهم بإدارات النيابة العامة، طبقاً لقرار المجلس الأعلي للقضاء، بتعيينهم بتاريخ 24 يونيو 2013.
ومن جانبه، قال محمد كمال أحد المنظمين للوقفة الاحتجاجية: “صدر قرار من المجلس الأعلى للقضاء بتعيين خريجى دفعتى 2010 و2011 الحاصلين على تقدير امتياز وجيد جداً بالنيابة العامة على مستوى الجمهورية، ولكنه تم استبعاد 138 خريجًا منهم، بسبب مؤهل الوالدين”.
وأضاف “أن السبب الرئيسى لوقفتهم هو مطالبة رئيس الجمهورية بإصدار قرار تحصين لقرار تعينهم وتخطى أزمة مؤهل الوالدين”، موضحا أنه تم إرسال وفد منهم إلى رئيس المجلس الأعلى للقضاء، للمطالبة بحقهم في التعيين، لكنه رفض الاستماع لهم.
وأشار “لقد أخذنا تصريحا من وزارة الداخلية لعمل هذه الوقفة”، وأظهر صورة من إخطار مسبق بالوقفة، موضحا أن الأمن أنهى الوقفة قبل موعدها.

اترك تعليق