قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إنه فى الوقت الذى يتقدم فيه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بشكل مكثف صوب الغرب من سوريا منطلقين من قواعدهم شرقي البلاد، تستعد الدول الغربية للتحالف مع نظام الرئيس السورى بشار الأسد لوقف هذا الزحف.
وأكدت أنه إذا تمكن مسلحو داعش من السيطرة بشكل جزئي أو كلي على حلب باسطين سيطرتهم على أغلب المناطق التى تسيطر عليها الفصائل المعارضة للنظام السوري، فإن ذلك قد يدفع الولايات المتحدة للتحالف بشكل علنى أو سري مع نظام الأسد الذي حاولت الإطاحة به في السابق؛ وذلك لوقف زحف الدواعش، جاء ذلك في سياق تقرير بثته على موقعها الإلكتروني.
ونقلت عن مصدر رفض الكشف عن هويته، قوله إن واشنطن قامت بالفعل بإمداد النظام السوري سرا بمعلومات استخباراتية عن مواقع وجود عدد من قادة “التنظيم” عبر خدمة استخباراتية ألمانية وهو ما يفسر نجاح الطائرات السورية والمدفعية في استهداف أماكن وجود بعض هؤلاء القادة المتمردين بشكل دقيق.
ورصدت الاندبندنت مشاركة قوات الجيش السوري في معارك عنيفة للاحتفاظ بقاعدة “الطبقة” الجوية بمحافظة الرقة، محذرة من هزيمة تلك القوات ستفتح الطريق أمام الدواعش للوصول إلى حماه، رابع أكبر المدن السورية.
ونوهت فى ختام تقريرها إلى أن التساؤل حول احتمالية تدخل الولايات المتحدة بعمل عسكرى فى سوريا مثل شن ضربات جوية، قد تصدر أعمال الأجندة السياسية لرئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية مارتن ديمبسي الذي قال إنه “لا يمكن إلحاق الهزيمة بداعش دون معالجة هذا الجزء من التنظيم المتواجد فى سوريا”.

اترك تعليق