أعلن اليوم الفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أنه لن يخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمام السويسري جوزيف بلاتر المقررة في شهر مايو 2015 في زيوريخ.
وأمام وسائل الإعلام، قال بلاتيني (59 عاما)، “هذا خيار القلب، الشغف، سأتقدم لولاية جديدة على رأس الاتحاد الأوروبي (الذى يرأسه منذ 2007) لن أخوض انتخابات الاتحاد الدولي لكرة القدم”.
وكان الدولي الفرنسي السابق قد رفع التحدي مع بلاتر، أثناء مونديال البرازيل الأخير، بقوله إنه لن يدعم بلاتر لولاية خامسة على رأس الاتحاد الدولي، مردفا “أنا أوروبي، وأؤيد موقف الاتحاد الأوروبي. لن أسانده في ترشيحه لولاية جديدة.. لقد أبلغته بذلك، وأنا أكن له كل الاحترام”.
وأعرب بلاتر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الترشح لولاية جديدة، معتبرا أن مهمته لم تنته بعد، ولكن باب الترشيحات لم يفتح رسميا لإعلان قراره الرسمي. إلا أنه تعرض مع (فيفا) ككل إلى انتقادات حادة في الآونة الأخيرة على خلفية اتهامات بالفساد لأعضاء في الاتحاد الدولي، فضلا عن الاتهامات التي وجهت لملف مونديال 2022 بقطر.
واضطر بلاتيني (78 عاما) إلى نفي تعرضه لضغوط من الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي للتصويت لملف قطر.
وحتى الآن، أعلن مرشح واحد رغبته بخوض الانتخابات هو الفرنسي جيروم شامباني (55 عاما)، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي. ولا يملك هذا الديبلوماسي السابق وغير المعروف على الساحة الدولية، حظوظا كبيرة للظفر بمنصب الرئيس حتى أنه اعترف بأنه سيسحب ترشيحه في حال تقدم بلاتر رسميا.

اترك تعليق