توجه حملة الماجستير والدكتوراة دفعة 2013، فى مسيرة من أمام وزارة التعليم العالي، إلى أكاديمية البحث العلمى؛ من أجل الحصول على حقوقهم في التعيين بالجهاز الإداري للدولة
وقام المحتجون بإحضار دمية وتعليق صور شهادات الدكتوراة عليها وإشعال النيران فيها تعبيرا عن الحالة المأساوية التى وصل إليها حال الشهادات العليا فى مصر، على حد قولهم، مؤكدين أنهم على أتم الاستعداد لإشعال النيران فى أنفسهم فى حال رفض مطالبهم.
وهددوا بالدخول في اعتصام مفتوح لحين صدور قرار تعيينهم، في حين قام أمن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بغلق البوابات تحسبًا لوقوع أي مشادات أو محاولات لاقتحام الوزارة.
وأكد حملة الماجستير، أن قرار اعتماد تعيين حملة الماجستير دفعة 2013 الذي صدر منذ أيام لا يضعهم في الاعتبار، حيث إن القائمة بأعمال رئيس التنظيم والإدارة، طلبت استبعاد نصف الدفعة بدعوى أن اعتماد شهادتهم في 2014.
وتعالى هتاف المعتصمين أمام مبنى الوزارة، حيث رددوا “الوعد للأحرار يا محلب.. خد قرارك نفذ وعدك.. اعتصام اعتصام حتى يصدر القرار.. العلم في مصر خلاص دكتور شغال نقاش”.

اترك تعليق