قال فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، اليوم الجمعة، إن رحيل الأرجنتيني أنخل دي ماريا عن الفريق جاء بناء على طلب اللاعب، نظرا لأن التطلعات المالية التي كانت لديه لم يتمكن النادي الملكي من تلبيتها، رغم أنه قدم له “أفضل عرض ممكن، أعلى سقف”، وهو “لم يقبله”.
واعترف بيريز “لا يوجد لاعب يحصل على ذلك الراتب باستثناء كريستيانو رونالدو، وهو أفضل لاعب في العالم. إنه قرار شخصي ولا يمكنني القيام بشيء آخر. لو كنا قبلنا تلك التطلعات لدخلنا في صراع مقارنة كان سيضع الاستقرار المالي على المحك، وذلك هو أساس الاستقرار المؤسسي ومن ثم الرياضي”.
وقال”إزاء الرغبة القاطعة التي أبداها دي ماريا في الرحيل، قمنا بضم الكولومبي جيمس رودريجيز، أحد أفضل لاعبي المونديال. إزاء ذلك الوضع من الرفض القاطع فكرنا في لاعب آخر ومن المرضي كثيرا أنه وجد ناديا آخر، وفوق ذلك وفر لنا قدرا من المال نعتبره عادلا. نشكر له العمل والجهد الذي قدمه في النادي ونتمنى له الأفضل”.
وتجنب رئيس نادي العاصمة الإسبانية، بحسب وكالة “إفي”، التعمق أكثر في مسألة رحيل الأرجنتيني، أو اللغط الإعلامي الذي أحدثه انتقاله إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.
وقال: “وصلت هنا عام 2000 وعلى مدار هذه الأعوام رحل العديد من اللاعبين وجاء آخرون. خبرتي تجعلني أفهم أن من يرحل دائما هو الأفضل ومن يأتي دائما هو المنتقد. أول المنتقدين كان زيدان وآخرهم جاريث بيل. دي ماريا، مثل الجميع، له حبنا وتقديرنا واحترامنا، لأنه كان جزءا من تاريخ هذا النادي.

اترك تعليق