أعلنت وزارة الصحة الإماراتية أنها نجحت فى استخدام تقنية الروبوت الآلى فى إجراء عمليات قسطرة القلب، بإشراف طبيب ذى كفاءة عالية، مؤكدة أنها الأولى فى منطقة الشرق الأوسط التى تعتمد على هذه التقنية.
وأفادت الوزارة بأنه تم إجراء تسع عمليات قسطرة ناجحة عن طريق الروبوت لمرضى فى الإمارات تتراوح أعمارهم بين 49- 79 سنة.
ويتميز الروبوت الطبى بعدة مميزات منها الدقة الشديدة فى زراعة الدعامات صغيرة الحجم، وأداء مهام دقيقة فى مساحة صغيرة جداً، من دون أن ترتعش أصابعه، كما يحصل إذا أصيب الطبيب البشرى بالإرهاق، وفقا للتصريحات التي أدلى بها اليوم الدكتور عارف النوريانى استشارى أمراض القلب بوزارة الصحة الإماراتية.
ولفت النوريانى إلى أن “جراحة القلب باستخدام تقنية الجراح الآلى تعتبر من أكثر علوم الطب تقدماً فى وقتنا الحاضر، وأن الإمارات هى رقم 20 على مستوى العالم التى تطبق هذه التقنية، والأولى خارج الولايات المتحدة”.
وللروبوت الجراح ذراع حساسة جداً تستطيع التحرك بحذر داخل جسم الإنسان، مع إحداث أقل أضرار ممكنة على الخلايا والأنسجة الكثيرة التى تحتك بها أثناء إجراء العملية، كما أنه يقلل من درجة الألم التى يعانى منها المريض خلال خضوعه للعملية الجراحية، وبالتالى يقلل من المضاعفات، ويزيد من سرعة شفاء المريض.

اترك تعليق