أعلن البنك المركزي المصري اليوم الأحد، أن صافي احتياطات النقد الأجنبي لديه زادت إلى 16 مليارًا و835 مليون دولار في نهاية أغسطس المنقضي.
وذكر بيان للبنك المركزى أن تلك الاحتياطات كانت قد سجلت خلال شهر يوليو السابق عليه 16 مليارًا و736 مليونا و 700 ألف دولار.
ويتوقع المحللون أن يحافظ الاحتياطي النقدي على استقراره خلال شهر اكتوبر القادم أو أن يزيد يشكل طفيف؛ بسبب إقبال المصريين في الخارج على شراء شهادات استثمار قناة السويس.
وتشهد العملة الخضراء في السوق المصري حاليا تراجعا في الطلب ما أدى إلى انخفاض السعر في السوق الموازية بشكل ملحوظ ، في الوقت الذي شهدت فيه استقرار بالسوق الرسمي.
يذكر أن شهر سبتمبر الجاري شهد حصول مصر على قرض من البنك الدولي بنحو 500 مليون دولار لتوصيل الغاز الطبيعي، ما ساهم في استقرار احتياطات النقد الأجنبي.

اترك تعليق