طالب رجل الأعمال محمد فريد خميس رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، بضرورة العمل على اعتماد منظومة متكاملة لتشجيع الاستثمار، ومن بينها نظام المناطق الصناعية المتخصصة، والمعتمد فى عدد كبير من الدول الاقتصادية المتقدمة، من أجل توحيد إجراءات التراخيص وإقامة مناطق حرة متكاملة فى الصعيد بشروط وإعفاءات.
وفي مؤتمر «مصر.. طريق المستقبل»، الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وفي جلسة «معوقات الاستثمار وسياسات الإصلاح»، قال فريد خميس “إن هناك 6 عوامل يحدد من خلالها المستثمر إمكانية استثماره في الدولة، تنجح مصر في 3 منها وتفشل في الأخرى”.
وأوضح “أن هناك 6 عناصر ياخد المستثمر قراره بناءً عليها، 3 منها ننجح فيها، هى الاستقرار السياسي، حجم السوق، وتوافر فرص الاستثمار، فهناك فرص كبيرة جدًا للاستثمار”.
وتابع “نأتي للأمور التي تحت الخمسة من عشرة، وهى تكلفة إنشاء مشروع في مصر وتكاليف التشغيل (القدرة التنافسية للإنتاج في مصر)، ثانيًا، سهولة أداء الأعمال، ونعني البيروقراطية والمناخ الاستثماري، والأخير حوافز الاستثمار”.
ولفت خميس إلى أن “طول فترة إصدار التراخيص اللازمة لبدء المشروعات يفتح الباب للفساد”، مطالبا بسرعة إصدار التعريفة الجديدة للطاقة المتجددة وحوافز للمشروعات الجديدة لتحلية المياه، والانتهاء من تعديلات قانون الاستثمار والشركات الموحد وآليات فض المنازعات وإقرار قانون الإفلاس، بالإضافة إلى احترام العقود وتحقيق الاستقرار التشريعى ووضع المستثمر على قدم المساواة مع المستثمرين المنافسين”.

اترك تعليق