قام وفد البنك الدولي بزيارة ميدانية لمشروع إنشاء مبني الركاب رقم 2 بمطار القاهرة الدولي لمتابعة مراحل العمل بالمشروع الذي من المخطط أن يتم إفتتاحه قبل نهاية عام 2015 بطاقة إستيعابية 7.5 مليون راكب بدلا من 3.5 مليون راكب سنوياً.
واستقبل الدكتور محمود عصمت رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية وفد البنك الدولي برئاسة أوليفير لوبير رئيس شعبة النقل، حيث تناول اللقاء أوجه التعاون و ما تم من إنجاز وفق المخطط الزمني لإنشاء مبني الركاب رقم 2.
وأوضح عصمت، أن كلا من الشركة القابضة للمطارات و شركة ميناء القاهرة الجوي لا يدخران جهداً لوضع كافة المشروعات وبالأخص تلك التي تتم بالتعاون مع البنك الدولي علي المسار الصحيح مع الالتزام الكامل بالجداول الزمنية المقترحة للإنتهاء من تلك المشروعات في الوقت المحدد.
هذا، وقد عقد رئيس الشركة القابضة إجتماعاً مع وفد البنك الإسلامي للتنمية والذي يساهم في تمويل مشروع إنشاء مبني الركاب رقم 3 بمطار شرم الشيخ الدولي وكانت الشركة القابضة للمطارات قد وافقت علي العرض المقدم من البنك الإسلامي والذي يعد بأقل فائدة مقارنة بالعروض المقدمة من البنوك الدولية الأخري.
وصرح الطيار عادل المحجوب، رئيس الشركة المصرية للمطارات، بأن المبني الجديد لمطار شرم الشيخ يستوعب 10 مليون راكب سنوياً ومن المخطط أن يستغرق تنفيذه 36 شهراً و سيؤدي إلي زيادة الطاقة الإستيعابية لمطار شرم الشيخ لتصبح 17 مليون راكب سنوياً.

اترك تعليق