تستضيف القاهرة غدًا الخميس اجتماعات اللجنة الوطنية لسد النهضة بمشاركة وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا، و12 خبيرًا في مجالات هندسة إقامة السدود والمياه بالدول الثلاث، لاستكمال خارطة الطريق المتفق عليها لإنهاء الخلافات الفنية حول تأثيرات السد على كل من دولتي المصب مصر والسودان.
وكذلك لإختيار الاستشاري العالمي المعني بإجراء الدراسات التكميلية الفنية الهيدروليكية والبيئية والاقتصادية للسد، التي أوصى بها التقرير النهائي للجنة الدولية للخبراء في مايو 2013.
وزير الموارد المائية والري، د.حسام مغازي، قال إنه من المقرر أن تُعقد الجلسة الافتتاحية لاجتماعات اللجنة الوطنية لسد النهضة، بكلمات افتتاحية لوزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا، يعقبها عقد ثلاث جلسات مغلقة للخبراء الوطنيين والوفود الرسمية المشاركة من الدول الثلاث، للتباحث حول أفضل العروض المقدمة من المكاتب الاستشارية المقترحة من الدول الثلاث، والبالغة 9 مكاتب عالمية.
وكذا الاتفاق على مكتب المحاماة الدولي المعني بالوساطة بين اللجنة والاستشاري العالمي وإبرام العقود القانونية والمالية، طبقا للنظام العالمي، فضلًا عن قيامه بأعمال المتابعة المالية والإدارية والأداء الاستشاري، حيث من المقرر أن تتقاسم الدول الثلاث التكاليف المالية الإجمالية لكل من المكتب الاستشاري ومكتب المحاماة الدولي.

اترك تعليق