قال أحمد أبو الغيط، وزير خارجية مصر الأسبق، إن التجهيز لثورة 25 يناير بدأ منذ عام 2005 والذي شهدت خلافات بين الولايات المتحدة ومصر في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.
وفي حواره ببرنامج “على مسئوليتي” المذاع على فضائية “صدى البلد”، أوضح أبو الغيط، أن خطة الأمريكان وحلفائهم لإسقاط مصر كانت تعتمد على تدريب منظمات المجتمع المدني، مضيفًا “الأمريكان كانوا ينفقون ملايين الدولارات على منظمات المجتمع المدني وغير الحكومية”.
ولفت أبو الغيط، أن واشنطن كانت تنفق “بتوحش” على منظمات المجتمع المدني والتي بلغت قيمتها نحو 250 مليون جنيه سنوياً.
وأكد وزير الخارجية الأسبق أن المصريين كان لديهم رغبة في التغيير أثناء عهد مبارك “فالمجتمع كان يحتاج إلى التغيير”، إلا أن المساعدة الأمريكية هي التي أسهمت في ذلك.

اترك تعليق