الخميس, أبريل 18, 2024

اخر الاخبار

عاجلالرئاسة: مضاعفة حجم التبادل التجارى مع روسيا بنهاية 2015 لنحو 5 مليار...

الرئاسة: مضاعفة حجم التبادل التجارى مع روسيا بنهاية 2015 لنحو 5 مليار دولار

عقب انتهاء مراسم الاستقبال الرسمية اليوم للرئيس الروسى فلاديمير بوتين، بقصر القبة، عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى جلسة مباحثات مغلقة مع نظيره الروسى، تلتها جلسة مباحثات موسعة، بحضور وفدي البلدين.
وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي أعرب عن شكره لمواقف روسيا الداعمة والمساندة لمصر ولإرادة الشعب المصرى فى أعقاب ثورة 30 يونيو، معربا كذلك عن تقديره الشخصى للرئيس بوتين، مشيرا فى هذا الصدد إلى أن الحفاوة التى قوبل بها والتي تعكس المكانة التى يحتلها فى قلوب المصريين.
وأكد السيسي أنه بتطلع لإقامة أسس متينة لعلاقات استراتيجية بين البلدين، بما يخدم مصالحهما المشتركة، مبرزا وجود عدة مجالات يمكن تعزيز التعاون الثنائى فيها، موجها الدعوة للجانب الروسى لزيادة حجم استثماراته فى عدد من المجالات الحيوية، ومن بينها مشروع المركز اللوجيستى للحبوب والغلال بدمياط، وكذا فى قطاعات الطاقة والنفط والغاز وفى المجال الزراعى، منوها بتحديد موقع المنطقة الصناعية الروسية فى منطقة عتاقة بخليج السويس.
كما تناول الرئيس ظاهرة الإرهاب التى تهدد مصر والمنطقة العربية، مشيرا لامتداد مخاطرها لمختلف أنحاء العالم، مشددا على ضرورة زيادة آفاق التعاون المشترك بين الدولتين لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف الذى يقف من ورائه، مؤكدا الحاجة لتبنى خطاب دينى معتدل ووسطى يدعو للتعايش المشترك واحترام الاختلافات الثقافية، إضافةً إلى أهمية إغلاق مواقع الإنترنت التى تُستخدم فى تجنيد الشباب ونشر الفكر الإرهابى.
ومن جانبه، أعرب الرئيس بوتين عن شكره على الاستقبال الرسمى والشعبى الحافل، مؤكدا تطلع الجانب الروسى لدفع وتنمية العلاقات الثنائية مع مصر، مشيرا إلى تفعيل عمل اللجان والمجالس المشتركة خلال الفترة الماضية، بهدف الارتقاء بمستوى العلاقات والعمل على تنميتها.
كما تناول النشاط الملحوظ الذى شهدته العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، ولاسيما خلال عام 2014، مبرزاً التوجه نحو مضاعفة حجم التبادل التجارى بينهما من 2.5 إلى 5 مليارات دولار مع نهاية عام 2015، بفضل زيادة الصادرات الزراعية المصرية لروسيا، وارتفاع حجم صادرات القمح الروسى إلى مصر.
ونوه بوتين كذلك إلى الإمكانات المتاحة أمام البلدين لدفع التعاون فى عدة قطاعات، ومن بينها الطاقة، لاسيما النووية، والغاز والنفط، وتصنيع الشاحنات، والسيارات، والاستخدام السلمى للفضاء والتعاون عبر الأقمار الصناعية، وكذلك تفعيل العلاقات الثقافية والعلمية والتعليمية.
كما أعرب الرئيس بوتين عن الارتياح لزيادة أعداد السائحين الروس فى مصر، حيث تجاوزوا نحو 3 ملايين سائح فى عام 2014، مشيرا فى هذا الشأن إلى أن استقرار الأوضاع فى مصر قد ساهم فى زيادة التدفقات السياحية الروسية، لافتا إلى بلوغ عدد الشركات الروسية العاملة فى مصر 400 شركة.
وتطرقت مباحثات الرئيسين لمناقشة عدد من المسائل الإقليمية والدولية، ولاسيما تكثيف الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، فضلا عن بحث المقترحات المطروحة لمعالجة الأزمة السورية فى ضوء الاتصالات التى يقوم بها الجانبان مع مختلف الأطراف فى سوريا، وكذلك القضية الفلسطينية والأوضاع فى كل من العراق وليبيا واليمن، وأوضحت المناقشات تطابق وجهات النظر بين البلدين إزاء الحفاظ على سيادة هذه الدول ووحدة أراضيها، والعمل على إيجاد تسوية سياسية للأزمات التى تشهدها.
وحضر الجانبان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم، وهى اتفاق مبدئى لإنشاء محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، وكذلك مذكرتى تفاهم فى مجال الاستثمار، الأولى بين وزارة الاستثمار المصرية ووزارة التنمية الاقتصادية الروسية لتشجيع وجذب الاستثمارات الروسية، والثانية بين وزارة الاستثمار وصندوق الاستثمار المباشر الروسى لتعزيز التعاون الاستثمارى بين البلدين.
وبعد ذلك قام كل من الرئيسين بإلقاء كلمة أمام ممثلى وسائل الإعلام، وتضمن استعراض أبرز المحاور التى تضمنتها المباحثات بين الوفدين المصرى والروسى، ولاسيما ما يتعلق بتعزيز آفاق التعاون الثنائى بين البلدين، فضلا عن زيادة التنسيق بينهما إزاء التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
كما تناول بوتين الموضوعات الثنائية والإقليمية والدولية التى جرت مناقشتها خلال المحادثات الثنائية، استكمالاً للمباحثات التى أجراها الرئيسان خلال زيارة السيسى لمنتجع سوتشى الروسى فى أغسطس 2014، موجها الدعوة مجددا للرئيس لزيارة روسيا.
وقد أقام الرئيس السيسي مأدبة غداء تكريما لضيف مصر الكبير والوفد المرافق، كما حرص على مرافقة الرئيس الروسى لتوديعه بالمطار.

اقرأ المزيد