الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

اقتصادEAEF يتفق مع مستثمرين عالميين للاستحواذ على غالبية أسهم «فورى» بقيمة 100...

EAEF يتفق مع مستثمرين عالميين للاستحواذ على غالبية أسهم «فورى» بقيمة 100 مليون دولار

أعلن اليوم صندوق المشاريع المصري الأمريكي EAEF عن تشكيل تحالف مع شركة هيليوس إنفستمنت بارتنرز (هيليوس)، وصندوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستثمارات طويلة الأجل للاستحواذ على غالبية أسهم شركة فوري، الشركة الرائدة للدفع الإلكتروني للفواتير في مصر.
وتم الاتفاق على سعر شراء مقداره 773 مليون جنيه، أي ما يقارب 100 مليون دولار أمريكي.
وشركة فوري توفر للمستخدمين طريقة إلكترونية آمنة لعرض وتسديد الفواتير وحلولاً لخدمات الدفع لتكون بذلك بوابة موحدة تربط المستهلكين والتجار والحكومات والمؤسسات المالية معاً من خلال قنوات متعددة تشمل آلات نقاط البيع (POS) وآلات الصراف الآلي (ATM) وحتى الدفع من خلال الهاتف المحمول.
ويعد هذا الإعلان خطوة كبيرة على طريق تحقيق الهدف الأساسي لصندوق EAEF وهو جذب المستثمرين الأجانب الجدد إلى السوق المحلي، وتعزيز الشمول المالي، وخلق فرص عمل في مصر.
كما ويهدف الصندوق أيضاً إلى تحديد الثغرات في أسواق التمويل وسدها لمصلحة رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة في مصر. كما ويخلق الصندوق فرصاً لازدهار القطاع الخاص.
ويجمع تحالف صندوق المشاريع المصري الأمريكي مع شركة هيليوس وصندوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستثمارات طويلة الأجل MENA LTV Fund عمق الخبرات في هذا المجال والمعرفة المحلية الواسعة بالإضافة إلى الشبكة القوية في أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط.
جيمس هارمون، رئيس (EAEF)، قال “يشرفنا أن نكون شركاء في هذه المجموعة المرموقة من المستثمرين، فشركائنا فيها يشاركوننا نفس المبادئ التي نتبناها في الصندوق ويملكون شعوراً قوياً بالمسؤولية تجاه مصر، ويستمرون في توفير الدعم المحلي، ويفيدون المجتمع المصري بخبراتهم العالمية في قطاع المدفوعات”.
وأضاف “ونتطلع إلى العمل معاً لتسريع وتيرة النمو المذهل لشركة فوري بشكل يمكّن الشركة من زيادة انتشار خدماتها المالية في مصر. وعقب إتمام هذا الاتفاق نعتقد بأن شركة فوري ستكون في موقع قوي لتسريع استثماراتها في المنتجات والخدمات الجديدة”.
يشار إلى أن صندوق المشاريع المصري الأمريكي (EAEF) عمل طوال العامين الماضيين على بناء أسسه لضمان قدرته على تحقيق أهدافه. ونتيجة لذلك، أصبح يعمل في الصندوق الآن 9 مدراء، من بينهم ستة مصريين يتحدثون العربية أو مصريين أمريكيين. ولمواصلة دعمه لريادة الأعمال في مصر، يعمل الصندوق حالياً على تخصيص 5% من منحه البالغ قيمتها 300 مليون دولار أمريكي لتمويل الشركات المبتدئة في مصر.
الجدير بالذكر أن ما يقارب 10% فقط من السكان يملكون حساباً مصرفياً، إلا أن الحصول على الخدمات المالية الأساسية يعد أمراً حاسماً للحد من عدم المساواة في الدخل ودفع عجلة النمو الشامل. ولهذا السبب، فإن أول ما سيركز عليه صندوق المشاريع المصري الأمريكي (EAEF) هو الشمول المالي.
ويخطط فريق الصندوق لتوسيع منصة التوزيع لخدمة السكان المصريين بشكل أفضل، ويفخر الفريق بالإعلان عن أنه سيقوم بالتصريح عن استثمارات إضافية في مصر خلال الشهور المقبلة والتي تصل في المجمل إلى 60 مليون دولار أمريكي.
وسيعمل التحالف بالشراكة مع الفريق الإداري ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) لنشر أفضل الممارسات التجارية الدولية.. كما ويخضع إتمام الصفقة لاستيفاء الشروط المتعارف عليها لإتمام الاتفاق.

اقرأ المزيد