السبت, أبريل 20, 2024

اخر الاخبار

تقاريرمسابقة إنتل السنوية للعلوم فى العالم العربى تنطلق بالإسكندرية 17 ديسمبر

مسابقة إنتل السنوية للعلوم فى العالم العربى تنطلق بالإسكندرية 17 ديسمبر

أعلنت اليوم شركة إنتل عن إطلاق مسابقة إنتل للعلوم في العالم العربي لهذا العام في مدينة الإسكندرية، بمصر، وذلك بالاشتراك مع مؤسسة شرف ومكتبة الإسكندرية.
ويأتي هذا الإعلان في إطار الجهد المتواصل الذي تبذله الشركة لتشجيع الابتكار في مجال العلوم والبحوث بين الشباب العربي.
وسوف تعقد المسابقة خلال الفترة من 17 إلى 19 ديسمبر، ومن المقرر أن يشارك بها نحو 110 طالب وطالبة من 11 دولة عربية بمدينة الإسكندرية لتقديم مجموعة من المشاريع الرائدة أمام اللجنة التي تضم نخبة من اساتذة الجامعات كمحكمين، وذلك في إطار المنافسة على مجموعة من الجوائز المالية إجمالي قدرها 20 ألف دولار، فضلًا عن جوائز خاصة أخرى.
طه خليفة، المدير العام الإقليمي لشركة إنتل بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قال “تسعى شركة إنتل إلى مواصلة تقديم الدعم لعلماء العرب من الشباب والمبدعين والقادة عبر وضعهم ضمن أولويات الشركة. ونحن نؤمن بأنه من واجبنا دعم الشباب من خلال تقديم النصح والإرشاد، والاستثمار في مجال البحث والابتكار والتعليم، وذلك لتمكينهم من استكشاف كل الفرص الممكنة بواسطة النهج المبتكرة”.
وأعرب خليفة عن سعادته بأن تتاح له الفرصة للعمل مع هذه العقول النيرة من شباب العرب، وأن فريق عمل إنتل يتطلع إلى الترحيب بهم في الإسكندرية.
ومن جانبها، أشارت المهندسة هدى الميقاتي رئيس قطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية إلى أن المكتبة قد عقدت شراكة مع مؤسستي إنتل وشرف من أجل إقامة مسابقة إنتل للعلوم في العالم العربي 2015 بمقر المكتبة.
وأضافت أن المكتبة تهدف إلى تحسين مفهوم البحث والتطوير لدى الشباب على المستويين المحلى والإقليمي، مؤكدة على قناعة المكتبة بأن مسابقة إنتل للعلوم في العالم العربي 2015 ستشجع العلماء والباحثين العرب الشباب على استكمال دراستهم ومشوارهم المهني في مجال العلوم والتكنولوجيا.
كما شددت ميقاتي على أن الإستثمار في الشباب والعمل على بناء قدراتهم هو حجر الزاوية من أجل تحقيق هدفنا الذي نطمح لتحقيقه على المدى البعيد وهو بناء مجتمع المعرفة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وعلق أيضًا الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ورئيس مجلس إدارة مؤسسة شرف على المسابقة، قائلًا “تربط هذه المسابقة العقول الشابة مع بعضها على المستوى الإقليمي وتساعدهم على تبادل المعرفة، كما توفر لهم فرصة ليكونوا رواد في مجالات دراستهم. وتفخر المؤسسة بأنها تشارك في مسابقة إنتل للعلوم لهذا العام، ونحن ملتزمون بصقل مواهب الطلاب حتى يتمكنوا من أن يكون لهم أدوار فاعلة في المجتمع في المستقبل القريب”.

اقرأ المزيد