الأربعاء, مايو 22, 2024

اخر الاخبار

تقاريرانقسامات المنطقة نتيجة لسياسة أوباما فى الشرق الأوسط

انقسامات المنطقة نتيجة لسياسة أوباما فى الشرق الأوسط

في مقاله بعدد شتاء 2016، كتب مراسل واشنطن بوست السابق، هشام ملحم، عن سياسات الرئيس أوباما وتحركات إدارته، أو غياب هذه التحركات، في منطقة الشرق الأوسط، وما تسببت به من “انقسامات كبرى” في المنطقة، وذلك من مجلة “كايرو ريفيو للشئون الدولية” التي تصدر عن كلية الشئون الدولية والسياسة العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.
ويقدم ملحم، وهو أول صحفي يحاور أوباما بعد تدشين دورته الجديدة عام 2009، نقدا شديدا لسياسات إدارة أوباما فيما يخص الأزمة السورية، والحركات الديمقراطية العربية، والصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، والاتفاق النووي مع إيران.
ويذكر ملحم في مقاله أنه فيما يخص الشرق الأوسط “فقد ورث أوباما عن سلفه نظام إداري غير فعال، ومجتمعات مدنية مهترئة، بجانب اثنين من أطول الحروب في التاريخ الأمريكي؛ هما غزو أفغانستان عام 2001، ثم العراق عام 2003، التي دفع إليهما سلفه جورج بوش”.
وأضاف ملحم، الذي يعمل حاليا ككاتب مقالات رأي ومحلل بقناة العربية في واشنطن، ومراسل لجريدة النهار اللبنانية، “لكن أوباما سيضيف إلى سلفه سياسات غير متسقة، ومجتمعات مفككة ممتدة من شمال أفريقيا إلى اليمن وما بعدهما.”
ويرى أن أحد أهم شواهد فشل أوباما هو الانقسام والفوضى في سوريا، مع صعود تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا. هذا بجانب إلى مشكلة اللاجئين، التي تعد الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية. “وكانت إحدى العوامل المساهمة في هذا الوضع بشكل كبير هي تردد إدارة أوباما، والسياسات غير المحددة، والتراجع المتكرر”. وينتقد الكاتب تراجع أوباما عن تهديده بالتدخل العسكري في سوريا، بعد استخدام نظام بشار الأسد للغاز السام ضد المدنيين عام 2013.
ويختتم ملحم مقاله بأن “مؤرخي المستقبل سيختلفون في تقييمهم لدور أوباما في الكوارث التي حلت بالمنطقة، لكنه لن يسلم من انتقادهم الشديد لإسهام سياساته وتدخلاته – أو غيابها – في الانقسامات الشديدة التي حدثت في الشرق الأوسط”.

اقرأ المزيد