الأحد, أبريل 21, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةاساتذة وخبراء الصحة يشهدون إطلاق أحدث طفرة طبية لعلاج الآلام والالتهابات

اساتذة وخبراء الصحة يشهدون إطلاق أحدث طفرة طبية لعلاج الآلام والالتهابات

احتفل خبراء وأساتذة جراحة العظام والروماتيزم، مساء اليوم، بإطلاق عقار أركوكسيا (إيتوريكوكسيب) في مصر والذي يعد طفرة طبية بين مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs) لعلاج الآلام والالتهابات التي يعاني منها المرضى المصابين بمختلف أمراض العضلات والعظام بما يشمل خشونة المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار الروماتويدي والنقرس.
الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة السابق وأستاذ جراحة العظام بكلية طب جامعة بنها، قال “من بين المشكلات الشائعة التي يواجهها مرضى خشونة المفاصل عدم قدرة المسكنات على تخفيف الآلام مما ينتج عنه ضعف الأداء الوظيفي للجسم الذي يلقي بظلاله على جودة حياتهم”.
وأضاف “يتصدر عقار إيتوريكوكسيب قائمة أهم الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل في أكثر من 100 دولة حول العالم وذلك لأنه يعمل عن طريق تثبيط إنزيم (Cox-2)، المسئول الأول عن الألم والالتهاب، بالإضافة إلى فاعليته القوية وتسجيل معدلات أمان مرتفعة حيث شهد مرضى خشونة المفاصل تحسنًا ملحوظًا في مقدار الألم والأداء الوظيفي للجسم وجودة الحياة بعد استخدام عقار إيتوريكوكسيب بدلاً من المسكنات العادية التي لم تكن كافية للقضاء على الألم”.
وأوضح أن الدراسات الإكلينيكية أكدت أن الجرعات المنخفضة من عقار إيتوريكوكسيب 30 ملجم و60 ملجم حققت نفس مستوى الفاعلية لأعلى الجرعات المستخدمة من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى لتخفيف الألم والالتهاب وتحسين الأداء الوظيفي للجسم.
فيما ذكر الدكتور حسن بسيوني، أستاذ أمراض الروماتيزم بكلية طب جامعة الأزهر، أن “عقار إيتوريكوكسيب سجل معدلات أمان مرتفعة وهو يعد بمثابة أحد أكثر مضادات الالتهاب اللاستيرويدية إنتقائيةً، وطبقًا لنتائج برنامج MEDAL، والذي يعد أكبر وأول دراسة من نوعها لفحص سلامة القلب والأوعية الدموية بمشاركة أكثر من 34 ألف شخص مصاب بخشونة المفاصل أو بالتهاب مفاصل روماتويدي ممن تناولوا عقار إيتوريكوكسيب لمدة ثلاثة أعوام ونصف في 46 دولة، حيث أكدت الدراسة أن قدرة الجهاز الهضمي على تحمل العقار أعلي من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى كما يتميز بنفس معدلات السلامة التي من حيث التأثير علي القلب والأوعية الدموية”.
وبدوره، أكد الدكتور محمد زادة، أستاذ جراحة العظام بكلية طب جامعة قناة السويس، على أن العقار لا يعمل على تثبيط إنزيم (Cox-1) ولذلك لا يؤثر في الجهاز الهضمي مقارنة بمضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخري. والجدير بالذكر أن أكثر من 50% من المرضى في مصر ممن يتناولون مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى ينصحهم الأطباء باستخدام مثبطات مضخة البروتون (PPIs) لتخفيف الأعراض الجانبية التي تؤثر في الجهاز الهضمي – الأمر الذي يعد عبئًا يستطيع عقار إيتوريكوكسيب التخلص منه. ويتميز عقار إيتوريكوكسيب عن باقي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخري بأن جرعته المقررة هي مرة واحدة يوميًا مما يساعد المرضى على الانتظام في العلاج وتحقيق نتائج أفضل”.
أما الفنانة القديرة رجاء الجداوي، والتي انضمت إلى فريق الأطباء من أجل بث الأمل في نفوس جميع المرضى الذين يعانون من الألم، فقالت “ربما يحمل الألم للمريض ضررًا بالغًا على حياته، ولكن بفضل الاكتشافات الحديثة والهامة في عالم مسكنات الألم، مثل العقار الذي نحن بصدد الاحتفال بإطلاقه اليوم، ستتغير حياة الملايين من المرضى”.
ولفتت إلى أن “الألم لا يمثل تحديًا جسديًا فحسب بل يعتبر عبئًا نفسيًا يمس تطلعات المريض ونظرته إلى حياته اليومية، ولأننا جميعنا عرضة للمرور بفترات صعبة لذلك فإن السبيل الوحيد للنجاة والخروج أكثر قوة هو الإصرار والعزيمة والتشبث بالروح القتالية لمواجهة مثل تلك الأوقات”.
وعلق الدكتور رامي قوسه، مدير عام شركة MSD مصر: “يسعدنا أن عقار أركوكسيا أصبح متاحًا الآن للمرضى في مصر بسعر مناسب”، لافتا إلى إن الخلل الوظيفي في الجهاز العضلي الهيكلي وآلامه يعد السبب الرئيسي المسئول عن 14% تقريبًا من زيارات المرضي لأطباء الرعاية الأولية، وعادة ما تتفاقم هذه المشكلة وتسبب العجز، الأمر الذي يمثل عبئًا على المجتمع بسبب انخفاض معدلات الإنتاج وارتفاع تكاليف العلاج.
ومن جانبها، قالت الدكتورة نهى سالم، مدير العلاقات العامة والسياسات بشركة MSD مصر: “إن الهدف الأساسي من تخفيف الألم هو تحسين جودة حياة المرضى الذين يعانون من آلام مزمنة أو حادة، وكلما كان العقار تناوله أسهل، تحسنت نتائج السيطرة على الألم وبالتالي يستطيع المريض متابعة أنشطته التي قد يعيقه الألم عن ممارستها على نحو طبيعي”.

اقرأ المزيد