الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةشيخ الأزهر: محاولة حشد الناس فى دين واحد محكوم عليها بالفشل

شيخ الأزهر: محاولة حشد الناس فى دين واحد محكوم عليها بالفشل

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الأزهر يؤكد فى رسالته للعالم أجمع أن الأديان السماوية وآخرها الإسلام تؤكد تكريم الإنسان واحترامه وتحرم سفك دماء الأبرياء أو العدوان عليهم أو ترويعهم.وخلال كلمته فى ختام فعاليات الملتقى الدولى الأول للشباب المسلم والمسيحى، بمشيخة الأزهر، أكد الطيب أن أى انحراف عن تكريم الإنسان واحترامه وتحريم سفك دماء الأبرياء هى فى ميزان الإسلام جريمة كبرى وإفساد فى الأرض، تأمر شريعة الإسلام بالتصدى لها وحفظ المجتمع من آثارها المدمرة.
وأوضح أن علاقة الناس والشعوب بعضها ببعض فى نصوص القرآن واضحة وهى علاقة التعارف والتعاون وتبادل المصالح والمنافع من أجل حياة إنسانية وإعمار الأرض، قائلا: “لا مكان فى فلسفة الإسلام الاجتماعية بعلاقات الصراع والهيمنة الاقتصادية والثقافية والعسكرية بين الأمم والشعوب”.
وتابع “منطق القرآن يقوم على تقرير حقيقة مسلمة وهى أن الله خلق الناس مختلفين فى عقائدهم وأديانهم ولغاتهم وألوانهم، ومن المستحيل أن يحشد الناس فى عقيدة واحدة أو دين أو ثقافة واحدة، وأن أى محاولة من هذا القبيل محكوم عليها بالفشل الذريع لأنها تسبح ضد إرادة الله”.
وقال إن الإسلام وإن كان خاتم الأديان السماوية، فإنه يعد مكملا ومتمما لرسالات الله فى الأرض، وهو يؤمن بالدين الذى أنزل من قبله على إبراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام، ويصدق بصحف إبراهيم، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى، كما يصدق بالقرآن الكريم من غير فرق.
وأضاف أن الإسلام يوجه أتباعه إلى الانفتاح على أتباع موسى وعيسى عليهما السلام إلى درجة الزواج والمصاهرة وعلاقة البر والمودة والرحمة، كما أمرهم الإسلام بذلك، ويقرر القرآن أن الله جعل فى قلوب أتباع عيسى عليه السلام رأفة ورحمة إلى يوم القيامة.
يذكر أن فعاليات الملتقى بدأت يوم الجمعة الماضى بحضور الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر، والسفير موسى عبد الرحمن مستشار شيخ الأزهر، حيث بدأ استقبال الوفود المشاركة الخميس، وقام الشباب المسلم بأداء صلاة الجمعة بالجامع الأزهر الشريف، أعقبها زيارة إلى حديقة الأزهر.
ويشارك فى الملتقى 40 شابا وفتاة تحت سن 30 عاما، مقسمين بين الأزهر ومجلس الكنائس العالمى، ويمثلون حوالى 15 جنسية مختلفة من أوروبا وإفريقيا ودول الشرق الأوسط.
ويشهد ثالث أيام الملتقى اليوم الأحد، لقاء الإمام الأكبر الشباب المسلم المسيحى فى جلسة تستمر ساعتين، يعقبها زيارة لجامعة الدول العربية، فيما يكون البيان الختامى فى الرابعة والنصف، على أن يلتقى الشباب البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية فى السابعة مساءً.

اقرأ المزيد