السبت, مايو 18, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةطلب إحاطة يتهم الحكومة بتعمد إهمال «ماسبيرو» والسعى لتصفيته

طلب إحاطة يتهم الحكومة بتعمد إهمال «ماسبيرو» والسعى لتصفيته

تقدم النائب مصطفى بكري، بطلب إحاطة موجه للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بشأن إهمال الحكومة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون (ماسبيرو) وغياب خطة لتطويره وتطوير إمكانياته باعتباره قضية أمن قومى، ووضع خطة تستهدف تصفيته.
وقال بكرى فى طلبه، إن الحكومة تعمدت على مدار سنوات عدم توفير الإمكانيات التى من شأنها دعم قنوات التليفزيون ومحطات الإذاعة الرسمية مما تسبب فى عدم قدرتها على منافسة القنوات الخاصة والقنوات الأخرى الحديثة.
وأكد أن هناك خطة واضحة تستهدف تصفية ماسبيرو رغم الأهمية الاستراتيجية لدور الاتحاد في دعم ثوابت الدولة المصرية والتعبير عن رؤية الشعب والدولة بشكل بعيد عن المزايدات والإثارة وتضارب المصالح.
وأوضح بكرى أنه تم وقف التعيينات منذ عام 2012، في حين يخرج كل عام آلاف من الذين بلغوا سن التقاعد، قائلا “ورغم امتلاك الاتحاد لكوادر مؤهلة وبنية أساسية تتجاوز المليارات من الجنيهات، إلا أن هناك تعمد لتغييب الاتحاد ودوره وتوظيف إمكاناته، وهو إحساس لا يشعر به العاملون بالاتحاد فحسب، بل أن المصريين جميعا لديهم قناعة بأن هناك خطة للتصفية يجرى تنفيذها على خطوات، حتى يصل الأمر للتخلي النهائي عن ماسبيرو وبيعه”.
وأشار إلى أنه بالإضافة إلى عشرات القنوات ومحطات الإذاعة، فإن الاتحاد يملك إدارة مركزية لمتابعة وبحوث المشاهدين والمستمعين، ويملك أيضا معهدا راقيا للإذاعة والتليفزيون تم إنشاؤه بخبرات نادرة منذ أكثر من 50 عاما، بالإضافة إلى مركز المعلومات والتوثيق الإلكتروني الذي يضم تراثا هائلا لا يقدر بمال.

اقرأ المزيد