الجمعة, مارس 1, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةإنطلاق مهرجان «الهند على ضفاف النيل» بتدشين 50 فعالية ثقافية

إنطلاق مهرجان «الهند على ضفاف النيل» بتدشين 50 فعالية ثقافية

أكد سفير الهند لدى القاهرة، سانجاي باتاتشاريا، إن مهرجان “الهند على ضفاف النيل” يكتسب هذا العام أهمية خاصة، لأنه يتواكب مع مرور 70 عاما على تأسيس الهند وأيضا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة ونيودلهى.
وقال السفير إن المهرجان، الذي تستمر فعالياته حتى 27 ابريل المقبل، يمثل استعراضاً مذهلاً للثقافة والفنون الهندية الكلاسيكية والمعاصرة على حد سواء، وسيكون هذا العام أكبر من المهرجانات السابقة حيث يضم 50 فعالية ثقافية ويقام في 5 مدن مصرية.
جاء ذلك اليوم حفل تدشين إعلان بدء الدورة الخامسة لفعاليات المهرجان الذي تنظمه السفارة الهندية ومركز مولانا آزاد الثقافي الهندي، بحضور سامى محمود رئيس الهيئة المصرية لتنشيط السياحة، وإيمان نجم وكيلة وزارة الثقافة، وسانجاوي روى المدير الفني للمهرجان.
وبدأ المؤتمر بعرض فيلم تسجيلي عن مهرجان “الهند على ضفاف النيل” الذى تبرز من خلاله السفارة، بالتعاون مع شركة تيم ورك ارتس، التنوع الثقافي للهند عبر تنظيم المهرجان الذي يضم فعاليات ثقافية مميزة.
وأوضح السفير أن المهرجان يعكس التغيرات الجذرية التي تشهدها الهند، مؤكدا أن المهرجان يصل بفعالياته إلى الجماهير في القاهرة وغيرها من المدن، ويعكس التنوع ومظاهر التطور في مجالات الموسيقى والرقص والمسرح والسينما والحرف اليدوية والفنون والرياضة والاقتصاد، ويهدف لبناء جسور التواصل، خاصة مع الشباب لأنهم جسر العلاقات بين البلدين.
وقال إن المهرجان هذا العام يلقي الضوء على أهمية الهند كمركز للأعمال من أجل تعزيز التفاهم على المستوى الشعبي، وخلق فرص جديدة للتعاون، لافتا إلى أنه أكبر مهرجان أجنبي يقام في مصر.
وسيتم من خلاله تقديم رسالة المهاتما غاندى، بالاضافة الى مهرجان الماكولات الهندية، ومعرض الحرف اليدوية الذى تم افتتاحه فى الثامن من الشهر الجاري واقيم بالتعاون مع وزارة التضامن تحت سفح الاهرامات، ومن خلال هذه الفاعلية كانت هناك دعاية لتشجيع السياحة بمصر.
وأوضح ان الفعاليات تتضمن للمرة الاولى مشاركة فريق كرة القدم الهندى تحت 16 سنة وسيخوض مباراة مع نظيره المصرى، وهناك اكثر من فعالية خاصة بالسينما الهندية (بوليوود).
فيما قال سامي محمود، إن السوق الهندية تعد من الأسواق الهامة والواعدة بالنسبة لمصر، فهي تعدو قارة يخرج منها 18 مليون سائح سنويا يجوبون العالم، ونسبة مصر منها 100 ألف سائح فقط، مشيرًا إلى أن مصر لم تحصل على نصيبها العادل من هذه السوق حتى الآن.
وأضاف “أن هناك جهودا تبذل من قبل وزارة السياحة وفعاليات تقام من خلال مكتبها السياحي بالهند لإحداث التقارب والتواصل المستمر بين الشعبين، خاصة وأن السائح الهندي يهتم بالثقافة والتاريخ المصري، وهذا النمط من السياحة يعد أعلى الأنماط السياحية رواجا وربحا”.
ولفت إلى أن دول الخليج بها ٩ ملايين هندي مقيم، تسعى مصر لجذبهم لقضاء إجازتهم بها، مع تقديم تسهيلات للحصول على التأشيرة، إلى جانب الجالية الهندية بإنجلترا، والتي تعتبر أيضا قريبة من مصر”.
وتوقع أن يزور مصر خلال المستقبل القريب أعداد كبيرة من الهند، وأن تشهد الحركة السياحية انتعاشة غير مسبوقة، لافتا إلى أن السياحة المصرية مرت بفترة عصيبة خلال السنوات الست الماضية.
فيما أشار باتاتشاريا إلى أن الاستثمارات الهندية فى مصر وصلت إلى 3 مليار دولار بموجب 4 أضعاف الاستثمارات الصينية، مؤكدا أن الهند ترى فى مصر الدولة المحورية بالمنطقة والجسر بين آسيا وإفريقيا وتقوم بدور مهم على الصعيدين الاقليمي والدولي.
وأوضح السفير الهندى، أن هناك العديد من المجالات التى تجذب اهتمام المستثمرين الهنود، لافتًا إلى أن الشركات الهندية العاملة فى مصر (50 شركة) اجتمعت مع رئيس الهيئة العامة للاستثمار لبحث الفرص الاستثمارية وأهم التحديات، مؤكدا أنه يوجد مصانع بالإسماعلية وفرت أكثر من 20 ألف فرصة عمل للمصريين.
وكشف أنه تم انشاء مركز للتكنولوجيا الحيوية بجامعة عين شمس، ويتم بحث إنشاء جامعة ومدرسة هندية، لتدريس الفنون الهندية، بهدف توطيد العلاقات بين البلدين.
ومن جانبها، قالت الدكتورة ايمان نجم، بان وزارة الثقافة المصرية تدعم بشدة وتقوم بتقديم كافة الامكانيات المتوفرة لديها بهدف دعم مهرجان الهند الذى يحتفل هذا العام بمرور 5 أعوام.
ولفتت إلى أن إدارة العلاقات الثقافية تقوم بنشر الفنون المصرية فى مختلف دول العالم، وأن الهند تشارك بقوة فى مختلف المحافل الثقافية التى تنظمها مصر وآخراها مشاركة أحد الفرق الهندية بمهرجان أسوان الثقافى الشهر الماضي.

 

 

الدكتورة ايمان نجم

اقرأ المزيد