السبت, فبراير 24, 2024

اخر الاخبار

تقارير«أكزونوبل» تساهم بتجديد مدرسة التربية الفكرية للأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة

«أكزونوبل» تساهم بتجديد مدرسة التربية الفكرية للأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة

ساهمت “أكزونوبل”، الرائدة عالمياً في تقنيات وابتكارات الدهانات ومواد الطلاء، في إضفاء أجواء من البهجة على فصول “مدرسة التربية الفكرية” العامة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة 6 أكتوبر في مصر، عبر إثراء مبنى المدرسة بأطياف لونية مشرقة وتطوير مرافق جديدة تعزز التجربة التعليمية المتكاملة التي تقدمها المدرسة.
وتم الكشف عن الشكل الجديد للمبنى بعد تجديده اليوم خلال حدث شهد حضور لورينس ويستهوف سفير هولندا لدى مصر، جوست غيجر المستشار الزراعي للقسم الاقتصادي، مصطفى بكساوي مدير عام التنمية الاجتماعية بقسم الإدارة التعليمية في مدينة 6 أكتوبر، راجيف راجغوبال المدير الإقليمي لوحدة أعمال مواد الطلاء بالشرق الأوسط وأفريقيا، علاوةً على فريق عمل “أكزونوبل مصر” وعدد من المتطوعين، والتلاميذ والأهالي والمدرّسين.
وتضمن المشروع بناء “أكزونوبل” لقاعة خاصة بتنمية المهارات الحسية للأطفال تتضمن ألعاباً جديدة إضافة إلى أدوات التطوير الشخصي وجهاز إسقاط ضوئي، مما سيعود بفوائد محققة على 200 تلميذ تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 عاماً، عبر توفير المزيد من التجهيزات التي تعزز قدراتهم التعليمية.
وبفضل مساهمة “أكزونوبل”، ستكون “التربية الفكرية” أول المدارس التي تتضمن قاعة خاصة بتنمية المهارات الحسية على مستوى منطقة مدينة 6 أكتوبر.
وعملت “أكزونوبل” أيضاً على بناء ملعب لكرة القدم، وصيانة ملعب كرة السلة والكرة الطائرة، وتأثيث فصول الحضانة ومنطقة اللعب الملحقة، وتصميم وإنشاء مسرح يشجع التلاميذ على إطلاق مكنوناتهم الإبداعية والفنية. وتطوع أكثر من 35 من موظفي الشركة في العمل على إنشاء الملاعب وزراعة الأعشاب فيها.
وقال هاني رضوان، مدير أعمال مواد الطلاء لدى “أكزونوبل” في شمال أفريقيا والمشرق العربي: “نحن فخورون بمبادراتنا التي تترك آثاراً إيجابية ملموسة في المجتمع، وهو ما يتجسد في مشروع تجديد مدرسة ’التربية الفكرية‘ الذي نثق بأنه سيساهم بدور بارز في تعزيز التجربة التعليمية التي تقدمها هذه المؤسسة الرائدة لأكثر من 200 تلميذ”.
وتابع “ونحن ماضون قدماً في مشاريعنا الاجتماعية المميزة التي تنضوي تحت مظلة مبادرة ’مدن الإنسان‘ التي تتطلع ’أكزونوبل‘ من خلالها إلى إحداث فرق حقيقي في حياة الناس أينما كانوا”.
من جانبها، قالت رينيه إبراهيم عطاالله، مديرة المدرسة: “لقد سررنا باستجابة الأطفال لهذه المبادرة وردود فعلهم الإيجابية واستحسانهم للمرافق الجديدة التي أصبحت متاحة اليوم في المدرسة، والتي تتضمن العديد من الأنشطة الهامة والهادفة التي تشكل رافداً حيوياً لتطور مسيرتهم التعليمية وتطوير مهاراتهم على كافة المستويات”.
وكانت “أكزونوبل مصر” قد حظيت بإشادة كبيرة تقديراً لأنشطتها ضمن مبادرات “مدن الإنسان”، وتم اختيارها من بين أفضل 10 جهات مشاركة في مسابقة أفضل ممارسات برنامج “مدن الإنسان” المجتمعي لعام 2015 عن مشروعها المبتكر لتجديد مدرسة “أحمد زويل” العامة في مدينة 6 أكتوبر.
وشهد المشروع مشاركة أكثر من 25 متطوعاً لترميم المدرسة التي يذهب إليها نحو 3000 تلميذ من المرحلتين الابتدائية والإعدادية وتحويلها إلى بيئة تعليمية آمنة وصحية مفعمة بالألوان.
وكانت “أكزونوبل” قد أطلقت مبادرتها العالمية “مدن الإنسان” عام 2014 بهدف المساهمة بدور فعال في إثراء القيم الاجتماعية والإحساس بالفخر والسعادة في مختلف المدن حول العالم. وتنظم الشركة بصورة دورية حملات اجتماعية في المنطقة، ويشارك موظفوها في مبادرات متنوعة كان آخرها حملة التبرع بالدم التي تم تنظيمها في دبي.

 

 

مبادره أكزونوبل

اقرأ المزيد