الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

تقاريرماستركارد تفتح باب الانضمام لبرنامج ستارت باث جلوبال لفصل صيف 2017

ماستركارد تفتح باب الانضمام لبرنامج ستارت باث جلوبال لفصل صيف 2017

أطلقت ماستركارد برنامج ستارت باث لفصل صيف 2017 الذي يُعد أحدث مبادرات ماستركارد العالمية لدعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية من خلال سعيها لتأمين الشبكات المالية والعمليات بهدف خلق معاملات تجارية أكثر سلاسة وسهولة.
وباب التقديم مفتوح الآن لبرنامج ستارت باث للشركات الناشئة التي ترغب في تطوير الخدمات المصرفية والمالية في جميع أنحاء المنطقة والذين تمكنوا من جمع تمويلات للبدء في أنشطتهم وذلك من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.startpath.com للحصول على معلومات إضافية عن البرنامج وتقديم طلبات الالتحاق.
ويتم قبول الطلبات في البرنامج الافتراضي لمدة ستة أشهر وعلى أساس متجدد، وسيتم استقبال طلبات الانضمام إلى الدفعة القادمة حتى الساعة 11:59 مساءً حسب التوقيت الشرقي القياسي EST من يوم الأحد 23 أبريل الجاري.
وقال تامر كاشف، مدير ماستركارد في مصر: “تقوم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية حول العالم بالمساهمة في إعادة بلورة القطاع المصرفي، من خلال توفيرها المزيد من الخيارات والحلول الملائمة للعملاء وتمكينهم من استخدام الخدمات المالية بشكل متزايد”.
وأضاف “وتُعد مصر مقراً لعدد من الشركات الناشئة التي تمتلك مستقبلاً واعداً وتتصدر موجة جديدة في مجال الابتكار المالي. وتهدف ماستركارد عبر هذا البرنامج لتوفير الدعم والانتشار العالمي الذي تحتاجه شركات التكنولوجيا المالية الناشئة التي تتمتع بإمكانيات عالية لتعزيز نمو أعمالها وإيجاد أسواق جديدة لها. إننا في ماستركارد نسعى لتشجيع رواد الأعمال من الشباب للالتحاق بالبرنامج واستغلال الطاقات التي تتمتع بها أعمالهم”.
وشهد برنامج ستارت باث 2017 لفصل الربيع مشاركة 5 شركات، ركزت ثلاثة منها على مفهوم الذكاء الاصطناعي في تحليل سلوك المستهلك، وتعزيز مشاركة المستهلكين في المتجر أو الفرع، وجمع بيانات الفواتير وعمليات الدفع، وذلك بهدف تحفيز الابتكار في قطاع التجزئة. بينما قامت الشركتان الأخرتان بتطوير حلول تتيح لتجار التجزئة التفاعل بشكل أفضل مع المستهلكين من خلال الابتكارات المعتمدة في نقاط البيع.
وتضم قائمة شركات الخمس المشاركة في البرنامج شركة “نت بلس دوت كوم”، والتي تُعد إحدى الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وتعمل على تمكين تجار التجزئة من الانتقال من منافذ السداد الفعلية إلى حلول الدفع الرقمية ودعم عملائهم بحلول المدفوعات الرقمية.
ومن بين الشركات التي انضمت إلى برنامج ستارت باث 2017 لفصل الربيع:
 ريجالي، وتعمل مع أكثر من 30 بنك من البنوك الرائدة وتطبيقات التكنولوجيا المالية لمنح المستهلكين طريقة مبتكرة لإدارة تعاملاتهم المالية ودفع فواتيرهم في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية.
 ديفيدو، وتوفر منصة متعددة القنوات للتجار والمقرضين على حد سواء تسمح للمستهلكين القيام بتسديد مشترياتهم الرئيسية عبر أقساط.
 فلود أيه آي، وتجمع بين الذكاء الاصطناعي وتقنية الواقع المعزز لتساعد البنوك وتجار التجزئة على توفير تجارب الجيل القادم للمستهلكين في الفروع أو المتاجر.
ومنذ عام 2014، أبدت أكثر من 5000 شركة ناشئة اهتمامها بالانضمام إلى برنامج ستارت باث، وقد انضمت بالفعل 100 شركة منها إلى البرنامج من 24 بلداً. ومن خلال الدورات الأربع الأولى من البرنامج، تعاونت 20% من الشركات المشاركة تجارياً مع ماستركارد.
وتتعاون ماستركارد حالياً مع DigiSEq، وهي شركة متخصصة في تمكين الدفع عبر الأجهزة القائمة على تقنية إنترنت الأشياء من أجل تزويد عملاء الشركة المصنعة لجهاز DigiSEq بخدمات الترميز من ماستركارد وتمكينهم من إجراء عمليات السداد عبر الأجهزة الذكية القابلة للارتداء.
أما شركة كاسيستو، التي أنشأت منصة الذكاء الاصطناعي التفاعلية للخدمات المصرفية “KAI Banking AI”، فتعمل مع ماستركارد على تجريب خدمة محادثة العميل عبر رسائل الرد الآلية التي تسمح لعملاء البنوك بالقيام بالتحويلات وإدارة شؤونهم المالية وتلقي العروض والتعرف على المزايا عبر مختلف منصات الرسائل.
كما تعمل “ريكارجاباي”، إحدى حلول الدفع بواسطة الهاتف المحمول التي تتيح للمستهلكين في أمريكا اللاتينية تعبئة رصيد خط الهاتف المحمول مسبقة الدفع ودفع فواتير المياه والكهرباء بالتعاون مع ماستركارد لإطلاق حملة ترويجية خاصة بتسجيل البيانات الخاصة على البطاقة لجذب مستخدمين جدد.

اقرأ المزيد