السبت, مايو 18, 2024

اخر الاخبار

تقارير«القلعة» تنضم لمبادرة INI وتتعهد بترسيخ معايير وقيم النزاهة ومكافحة الفساد فى...

«القلعة» تنضم لمبادرة INI وتتعهد بترسيخ معايير وقيم النزاهة ومكافحة الفساد فى مصر

أعلنت شركة القلعة، الرائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، عن انضمامها لمبادرة النزاهة في الأعمال (INI)، وهي مبادرة عمل جماعي يقودها مجتمع الأعمال في مصر وتهدف إلى تنمية الوعي بمزايا النزاهة في مجتمع الأعمال.
وقد انضمت شركة القلعة رسميًا إلى مبادرة النزاهة في الأعمال خلال احتفالية توقيع ميثاق المبادرة التي انعقدت مؤخرا بحضور نخبة من ممثلي مجتمع الأعمال وكبار المسئولين الحكوميين، ومن بينهم المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة.
وتأسست مبادرة النزاهة بواسطة الجمعية المصرية لشباب الأعمال (EJB) عام 2012، وتتضمن أهداف المبادرة تشجيع العمل الجماعي والتعاون المشترك بين كبرى المؤسسات والشركات الرائدة على الساحة المصرية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، من أجل التأسيس داخليًا للممارسات السليمة واستحداث معايير مكافحة الفساد وتوفير برامج التدريب وبناء القدرات لتمكين الشركات الأعضاء من تطبيق المعايير والتوصيات المتفق عليها.
ويمثل انضمام شركة القلعة إلى مبادرة النزاهة في الأعمال امتدادًا مباشرًا لمسيرتها الحافلة وريادتها في تبني معايير الاستدامة وتشجيع مجتمع الأعمال على استحداث وتطبيق ممارسات النزاهة المؤسسية والأمانة وسلوكيات شرف المهنة في إطار إيمانها بالدور الحيوي لمؤسسات القطاع الخاص في إحداث النقلة الإيجابية المنشودة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.
ويعكس ذلك عقيدة الشركة بأن تبني معايير الحوكمة الرشيدة هو الأساس الداعم لنمو أعمالها بصورة مستدامة من خلال تحجيم المخاطر وسرعة التعامل مع أية تهديدات سواء داخلية أو خارجية مع تسهيل رصد الفرص الاستثمارية الجذابة.
وأوضح هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن قيم العدالة والنزاهة المؤسسية والانفتاح والشفافية تمثل المبادئ الرئيسية التي يقوم عليها نموذج أعمال القلعة، مشيرًا إلى أن الشركة أطلقت خلال السنوات الماضية حملة متكاملة لتعزيز الإطار المؤسسي للشركة وتحديث نظام الحوكمة من أجل دعم خطط النمو المستدام وتحديث معايير إدارة المخاطر فضلاً عن تعظيم مستويات الكفاءة على مستوى شركة القلعة وجميع استثماراتها التابعة.
وأضاف “وخلال تلك الفترة، نجح نظام الحوكمة عبر هذا المنهج في تغطية مجموعة واسعة من ممارسات الشركة، بما في ذلك آليات تقييم وإدارة المخاطر وسياسات مكافحة الاحتيال ونظم إعداد التقارير المالية”.
وتابع الخازندار، أن الشركة تتطلع إلى المشاركة في توصيات وأعمال مبادرة النزاهة عبر تبادل الرؤى ووجهات النظر وتسليط الضوء على التجارب السابقة والدروس المستفادة منها مع الشركات أعضاء بالمبادرة.
جدير بالذكر أن شركة القلعة تأتي في طليعة الشركات التي بادرت بتبني وتطبيق المعايير الدولية للحوكمة والامتثال على الساحة المصرية، حيث قامت الشركة في مطلع 2014 باستحداث منصب رئيس إدارة المراجعة الداخلية للإشراف على مجموعة من الأهداف المحورية.
بما في ذلك التحقق من صحة السياسات والإجراءات وضوابط المراجعة والرقابة اللازمة لتعظيم المردود الاستثماري للمساهمين وتطبيق أفضل المعايير الدولية في أنظمة الشركة على نطاق واسع، ابتداءً من ميثاق المراجعة الداخلية وسياسات مكافحة الاحتيال وصولاً إلى آليات تقييم المخاطر وتحديد الفجوات التي يستوجب على الإدارة سرعة تجاوزها.
ومن جانبه، أكد قصي سلامة المدير التنفيذي لمبادرة النزاهة، أن شبح الفساد يشكل عائقًا رئيسيًا للتنمية المستدامة، وعلى مجتمع الأعمال أن يدرك أن له دورًا يلعبه في دعم النزاهة، والعمل على مكافحة الفساد من أجل توفير بيئة أعمال نظيفة وجاذبة للاستثمار.
وفي تعليقها على أهمية الدور الحيوي لمؤسسات القطاع الخاص في إحداث النقلة المنشودة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، قالت غادة حمودة، رئيس قطاع التسويق والاتصالات بشركة القلعة، إن الشركة بادرت بتحديث وتطوير معايير النزاهة مع استحداث مجموعة متكاملة من ممارسات الاستدامة في الأعمال في إطار انضمامها كعضو مؤسس بالشبكة المصرية لمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) وسعيها الدائم إلى تلبية أهداف خطة التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة (SDG).
وعن دور شركة القلعة في دعم الأهداف التي تقوم عليها مبادرة النزاهة بعد اكتسابها عضوية المبادرة، أكدت غادة أن عضوية القلعة سوف تتيح فرصة متفردة لتبادل الخبرات والتجارب مع باقي الأعضاء، وكذلك المساهمة الفعالة في تحديث ممارسات ومعايير السلوكيات المهنية لدعم الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تمتلك مقومات نمو واعدة في مصر.
وأوضحت أن الشركة ملتزمة بالمساهمة في تعزيز مناخ الأعمال في مصر، وذلك من منطلق قناعتها الراسخة بأن محاربة الفساد يشكل الركيزة الأساسية لتلبية الأهداف الـ17 التي اعتمدتها الأمم المتحدة ضمن خطة التنمية المستدامة لسنة 2030.
واختتمت غادة حمودة، أن الشركة تتطلع إلى جني ثمار مشاركتها بمبادرة النزاهة من خلال تهيئة المناخ المناسب لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام والمطرد، والذي يشمل ويوفر الفرص للجميع.

اقرأ المزيد