اخر الاخبار

أيام عاشوراء وملحمة كربلاء

بقلم: معن بشور

عرف التاريخ العديد من القادة الكبار ممن استشهدوا في سبيل العدالة والحرية والكرامة.. غير أن استشهاد الإمام الحسين بن علي ومن كان معه من اهله ورفاقه بعد معركة غير متكافئة في كربلاء ترك بصماته في تاريخ الإنسانية جمعاء، وبقيت تعاليمه ملهمة لكل مسلم ايا كان مذهبه، ولكل انسان ايا كان دينه.

فعاشوراء لم تعد الايام العشرة التي واجه بها ابو عبد الله الحسين جيش ظالم. بل باتت ايضا كل يوم يقاوم فيها الثوار ظالميهم ايا كانوا.

وكربلاء لم تعد الأرض التي شهدت مصرع سبط الرسول (ص) فقط، بل باتت كل أرض تشهد ملحمة جهادية بين الحق والباطل في كل أرجاء المعمورة.

واليوم لا يقتصر أحياء مراسم عاشوراء الخالدة على مذهب بعينه وان كان أبناء هذا المذهب في اكثريتهم الساحقة قد قدموا نموذجا في الوفاء للإمام الشهيد، وفي الاقتداء بعطائه وتفانيه، كما تشهد ساحات الجهاد في أكثر من قطر.

بل ان كل شرفاء الأمة واحرار العالم يرون في الإمام الشهيد رمزا لمقاومة كل ظلم، ولمواجهة كل عدوان، ولللانتصار لكل حق.. وتبقى اصداء صيحات أبناء الحسين تتردد في كل أرض وفي كل ساح.

 

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here