الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةحركة النضال تتوعد النظام الإيرانى بعد حملة الاعتقالات بالأهواز

حركة النضال تتوعد النظام الإيرانى بعد حملة الاعتقالات بالأهواز

أفادت اليوم تقارير إخبارية بأن قوات الأمن الإيرانية شنت حملة اعتقالات في مناطق واسعة من مدن الأهواز، التي تقطنها أغلبية عربية، عقب إعلان حركة “النضال لتحرير الأحواز” مسئوليتها عن الهجوم الذي استهدف قوات الحرس الثوري.

وذكر موقع “الشعب”، أن قوات أمنية ترافقها عناصر من البسيج بدأت حملة مداهمات ونصب نقاط أمنية في مناطق مختلفة من مدن الأحواز، مشيرة إلى أن الانتشار الأمني وحملة الاعتقالات تركزت على مناطق شلنك آباد، وكوت سيد صالح، وكوت عبدالله.

ونقل الموقع عن مصادر ميدانية، قولها “إن العشرات من الشبان في تلك المناطق تم اعتقالهم”، دون تحديد عدد المعتقلين.

وقد تبنت المقاومة الوطنية الأحوازية الحادث الذى أسفر عن 24 قتيلا حسبنا ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية.

وفي سياق متصل، توعد المتحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، يعقوب حر التستري، في حديث لإذاعة “الغد” التابعة للمعارضة الإيرانية بالخارج، بالرد على النظام الإيراني.

وقال التستري “إن الهجوم الذي نفذته حركة النضال اليوم جاء ردًا على عمليات الإعدام والاعتقالات التعسفية ضد الشعب العربي في الأحواز، بالإضافة إلى سرقة مياه مناطق إقليم خوزستان وجعل الحياة في هذا الإقليم مستحيلة”.

 وفي تعليقه على حادث استهداف العرض العسكرى فى الأهواز جنوب غرب إيران الذى وقع صباح اليوم، قال حبيب جبر، رئيس حركة النضال العربى لتحرير الأحواز، إن استهداف الحرس الثورى الإيرانى يأتى فى إطار الدفاع عن النفس.

وأوضح إن استهداف الحرس الثورى فى استعراضه العسكرى فى الأهواز من قبل المقاومة الوطنية الأحوازية يأتى فى إطار الدفاع عن النفس وضد ميليشيا عسكرية إرهابية مصنفة على المستوى الدولى.

ومن جانبها، قالت المنظمة العربية لتحرير الأحواز، إن المقاومة الوطنية الأحوازية استهدفت المنصة الرئيسية لمسئولى النظام الإيرانى خلال العرض العسكرى.

وتعد المقاومة الوطنية الأحوازية الذراع المسلح لجبهة الأحواز المعارضة للنظام الإيرانى الذى تتهمه بطمس الهوية العربية فى الأهواز العربية وقمع اهله.

اقرأ المزيد