استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي؛ حيث تقدمت لفضيلته بالشكر والعرفان على دعمه لوزارة التضامن الاجتماعي على مدار ست سنوات هي فترة توليها مسئولية الوزارة.

وأوضحت الوزيرة أن مؤسسة الأزهر للزكاة ساهمت في تمويل تأثيث الوحدات السكنية في الأسمرات وروضة السيدة وأهالينا والمحروسة.

وعلى صعيد آخر، تم عرض منظومة الأسرة البديلة على الإمام الأكبر وطلب دعم من الأزهر لتشجيع الأسر المصرية على الكفالة المنزلية للأطفال مجهولي النسب.

وقد تقدم الإمام الأكبر إلى غادة والي بالتهنئة على توليها منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة مدير منظمة UNODC.

وأشاد بما قدمته من إنجازات مقدرة أثناء توليها الوزارة، وأشار إلى كونها سفيرة للمرأة المصرية وأن اختيارها هو تقدير لمصر ودورها.

اترك تعليق