أعلن الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل دوقة ساسيكس، التنحى عن مهامهما فى العائلة الملكية البريطانية.. وكشفا أنهما سيعيشان بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية بينما يعملان ليصبحا مستقلين مالياً،

وقال دوق ودوقة ساسكس فى بيان رسمى: “بعد عدة أشهر من التفكير والمناقشات الداخلية، اخترنا إجراء انتقال هذا العام، وبدأنا فى القيام بدور تدريجى جديد داخل هذه المؤسسة”.

وأضاف “نعتزم التراجع كأعضاء فى العائلة المالكة والعمل على الاستقلال المالي مع الاستمرار في تقديم الدعم الكامل لصاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية، خاصة خلال السنوات القليلة الماضية، نشعر بأننا على استعداد لإجراء هذا التعديل”.

وذكرا فى خطاب التنحى: “نخطط الآن لتحقيق التوازن بين وقتنا فى المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية، ومواصلة احترام واجبتنا تجاه الملكة والكومنولث ورعايتنا”.

وتابع “سيمكننا هذا التوازن الجغرافى من رفع ابننا مع التقدير للتقاليد الملكية التى ولد فيها، مع تزويد أسرتنا أيضًا بمساحة للتركيز على الفصل التالى، بما فى ذلك إطلاق كياننا الخيرى الجديد”.

واستطرد “سنعلن التفاصيل الكاملة للخطوة التالية المثيرة في الوقت المناسب، حيث نواصل التعاون مع صاحبة الجلالة الملكة، أمير ويلز، دوق كامبريدج، وجميع الأطراف ذات الصلة. حتى ذلك الحين ، يرجى قبول شكرنا العميق لدعمكم المستمر”.

وكان الأمير هاري وزوجته ميجان، أعربا عن شكرهما لكندا بعد كرم الضيافة التى تلقوها على مدار 6 أسابيع خلال زيارتهما الأخيرة، وكان أحد أول ارتباطات الثنائى الرسمية على الأراضى البريطانية زيارة كندا هاوس فى ميدان “ترافالجر”.

وقضى الاثنان عيد الميلاد فى كندا مع ابنهما الصغير آرشى ووالدة ميجان. وشوهد الزوجان يركضان ويتمشيان أثناء إقامتهما فى كندا.

اترك تعليق