أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن المشاركين في مؤتمر برلين بشأن ليبيا اتفقوا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للصراع‎، وتوافقوا على ضرورة احترام حظر السلاح وتحسين مراقبته.‎

وأوضحت ميركل أن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج ”كانا هنا في برلين، لكنهما لم يكونا جزءًا من المؤتمر، ونتوقع منهم الالتزام بما تم الاتفاق عليه‎“.

وتابعت “تم تقديم أسماء لتشكيل اللجنة العسكرية (5+5) لمناقشة وقف إطلاق النار في ليبيا على أن تجتمع الأسبوع المقبل“ ولفتت إلى أن المؤتمر“لم يبحث أي عقوبات“.‎

ومن المتوقع أن تقدم ميركل والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تفاصيل الاتفاق الخاص بليبيا خلال مؤتمر صحفي.

من جانبه، قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، إن“قمة برلين حققت الأهداف التي حددناها“، معلنًا ”تشكيل لجنة متابعة للصراع الليبي لتحديد الخطوات الأخرى اللازمة للتوصل لوقف لإطلاق النار“، وفقًا لوكالة “رويترز“.

اترك تعليق