هدد زعيم التيار الصدري في العراق، رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، مجلس النواب العراقي، بمظاهرة مليونية ومحاصرة المنطقة الخضراء، في حال لم يعقد جلسته، يوم الإثنين المقبل، للتصويت على منح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي.

وأعلن النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، في وقت سابق، عن عقد جلسة مجلس النواب، يوم الإثنين المقبل، للتصويت بمنح الثقة لحكومة علاوي، بعد تقديم أكثر من (70) نائبا طلبا بعقد الجلسة، لكن بعدها ساعات، أعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أن مجلس النواب، لم يحدد أي موعد لعقد أي جلسة، خلال الأيام القادمة.

وقال الصدر ”نحن وكفرد من أفراد الشعب العراقي المظلوم.. نتطلع لعقد جلسة البرلمان للتصويت على كابينة وزارية غير محاصصاتية، ولتكن أولى مهامها تحديد الموعد وتوفير أجواء انتخابات مبكرة ونزيهة وفق تطلعات الشعب، ومحاكمة الفاسدين وقتلة المتظاهرين السلميين، وكذلك العمل على سيادة العراق“.

وأضاف ”أما إذا لم تنعقد الجلسة، خلال هذا الأسبوع، أو إذا انعقدت ولم يتم التصويت على كابينة عراقية نزيهة، أو إذا كانت الكابينة ليست مع تطلعات المرجعية والشعب، فهذا يستدعي الخروج لمظاهرة مليونية شعبية بدون عناوين جهوية، ثم تحويلها إلى اعتصامات حول المنطقة الخضراء؛ للضغط من أجل الوصول إلى إنقاذ العراق من الفاسدين والطائفيين“.

اترك تعليق