قامت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بزيارة غرفة عمليات الهلال الاحمر المصرى والتي تمتلك امكانات لرصد التقلبات الجوية الشديدة التي تشهدها حالة الطقس التي تتعرض لها البلاد.

وكانت الوزيرة قد وجهت الهلال الأحمر برفع حالة الطوارئ والاستعداد القصوى لمدة 72 ساعة قادمة بغرفة العمليات المركزية في القاهرة وكذلك غرف العمليات في كافة الفروع بجميع محافظات مصر  لحين استقرار الأحوال الجوية.

وقالت القباج إن الوزارة تنسق بشكل مستمر مع غرفة عمليات مجلس الوزراء ومع المحافظات المختلفة من أجل تقديم التدخلات المناسبة.

وأوضحت إن غرفة العمليات المركزية بالهلال الأحمر المصري تضم 12 شخصا متمرسا يتابعون عمل 70 فرقة على مستوى الجمهورية ويتابعون حالة الطقس ولديهم خطة طوارئ واستجابة وتدخلات في الوقت المناسب.

وأضافت أن الوزارة تمتلك 26 مركز إغاثة على أعلى مستوى بجميع محافظات مصر دربتهم الوزارة على التعامل مع حالات الطوارئ والاستعداد لها، كما تأكدت من تواجد خيم ومراتب وبطاطين وأدوية تكفي لحالات الطوارئ.

وكذلك توافر سيولة مادية لدى مديريات التضامن ومراكز الاستغاثة لضمان سرعة التصرف، في جميع حالات الطوارئ وإخلاء المنازل والإسعافات الأولية.

وأشارت القباج إلى أن الوزارة لديها 17 وحدة متنقلة مجهزة تجوب الشوارع بحثا عن المشردين من الأطفال والكبار بلا مأوى.

وأشادت بدور الجمعيات الأهلية ومشاركتها في عمليات الإنقاذ والطوارئ بالأغذية والبطاطين وغيرها من أشكال التدخل.

وأعلنت أن الخسائر حتى الآن محدوده جدا (الثالثة عصر الخميس) ، مشددة على المواطنين عدم التواجد في أماكن أعمدة الكهرباء أو اللوحات الإعلانية والبعد عن الأسقف الضعيفة.

ولفتت القباج إلى أن الوزارة تقدم كافة أنواع الدعم في حالة وجود خسائر بداية من إخلاء المنازل المضارة وترميم المنازل وإعادة كفائتها، وتأهيل الأسقف الأسقف وتقديم الدعم المادي والعيني لتعويض الخسائر الناجمة عن حالة الطقس السئ.

 

اترك تعليق