فررت الرئاسة العامة لشئون الحرمين الشريفين بالمملكة السعودية، تعليق التواجد والصلوات في الساحات الخارجية للمسجد الحرام والمسجد النبوي بدءًا من اليوم الجمعة.
وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأهاب المتحدث  الرسمي باسم الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، هاني بن حسني حيدر، بالجميع التعاون مع كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة قاصدي الحرمين، والعمل على الحد من انتشار عدوى الفيروس بين المصلين.
ولفت إلى أن الرئاسة وبالتعاون مع الجهات الأمنية والصحية تقوم بالعديد من الإجراءات الاحترازية وفق أرقى المعايير لتحقيق التطلعات الكريمة بمنع انتشار العدوى، وتهيئة الحرمين الشريفين لأداء الصلاة في بيئة آمنة صحة مطمئنة.
وأكد أن وعي وتعاون قاصدي الحرمين سيسهم بإذن الله في نجاح التدابير الاحترازية المؤقتة، داعياً الجميع للتعاون مع كافة المسئولين والاستجابة للتعليمات والإجراءات الضرورية.
ووجه الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، برفع مستوى الإجراءات الاحترازية والوقائية القائمة بالمسجد الحرام، وذلك استعداداً لاستقبال المصلين اليوم. 
وأوصى السديس، كافة القاصدين بالتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات الأمنية والصحية المشاركة في تسهيل استقبال القادمين لأداء صلاة الجمعة والالتزام والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي وضعها المسؤولون للحد من انتشار الفيروس.

اترك تعليق