حرصت ابن سينا فارما، الشركة الرائدة في مجال توزيع الأدوية، على التعاون مع مركز المعلومات برئاسة الوزراء لمكافحة فيروس كورونا في جميع أنحاء مصر ونشر نحو 500 ألف رسالة توعية لقطاع الصيادلة.

كما أعربت ابن سينا فارما عن قيامها بتوفير وسائل النقل المتخصصة في نقل المستلزمات والأدوية الطبية لجميع أنحاء مصر والمناطق النائية عبر أسطول شاحناتها المكون من 750 شاحنة تجارية.

وذلك لدعم وزارة الصحة فيما يستجد من احتياجات لمواجهة الأزمة العالمية الحالية، وكذلك فتح قنوات اتصال مباشرة مع منتجي ومستوردي الدواء في السوق المصري لتوصيل أي رسائل خاصة بإدارة ومواجهة الأزمة.

وقال عمر عبد الجواد الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ابن سينا فارما: “لدينا التزام أخلاقي تجاه المجتمع، ونؤمن بأهمية توفير الأدوية للمرضى، وفى أوقات الأزمات مثل التي نمر بنا الآن في مصر والعالم من الضروري أن تتكاتف جهودنا ونتعاون مع الجهات المختصة بوضع كافة ما نملكه من إمكانيات واتصالات لدعم دور الدولة في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين حتى نتجاوز هذه الأزمة”.

وأضاف “لا تتوقف أوجه التعاون خلال أزمة فيروس كورونا على ضمان توفير الأدوية فحسب، لكننا كذلك من خلال قاعدة بيانات ابن سينا فارما، والتي تضم اكثر من 42 ألف عميل من الصيدليات والمستشفيات العامة والخاصة والوحدات الصحية في جميع أنحاء مصر، سنوفر قنوات اتصال مباشرة معهم”.

وتابع “وذلك عن طريق إرسال مواد دعائية وإرشادية عبر الرسائل النصية أو الرسائل الإلكترونية، تحت رعاية وبالتعاون مع مركز المعلومات بمجلس الوزراء، بهدف توصيلها لقطاع الصيادلة، واستخدام شبكة شركاء العمل الخاصة بابن سينا فارما، ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة في نقل ونشر الرسائل الإرشادية والتوعوية الخاصة بالأزمة العالمية”.

وقال عبد الجواد “كما أننا عبر مركز رؤية التعليمي في قنا لخدمة متحدي الإعاقة البصرية والتابع لابن سينا فارما سنقوم بتحويل المواد الإرشادية للوقاية ومكافحة فيروس كورونا إلى لغة برايل ورسائل صوتية وتوزيعها على ذوي الإعاقة البصرية في صعيد مصر”.

اترك تعليق