تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لنقل الحالات المصابة بفيروس كورونا من الفريق الطبي بمستشفى صدر دكرنس بالدقهلية إلى مستشفى العزل، وسط دعوات الأهالى اهم بالشفاء.

وفى مشهد حزين، تظهر سيارات الإسعاف والشرطة وبكاء المواطنين والدعاء لهم بزوال تلك الغمة والرجوع إلى ديارهم سالمين.

وقد أغلقت مديرية الصحة بالدقهلية، مستشفى الصدر بدكرنس لمدة أسبوعين وتطهيرها وتعقيمها، بعد ارتفاع اعداد الطاقم الصحي المصاب، وتحويل 17  حالة إيجابية ظهرت نتيجة التحاليل لهم، الى مستشفى الحجر الصحي  بتمى الامديد.

كما قررت المديرية عزل 56 حالة ظهرت نتيجتهم سلبية  إما العزل فى المنزل او المدينة الجامعية بالمنصورة.

أما باقى فريق الطاقم الطبى والإدارة والأمن 103 أفراد سوف يتم حجزهم داخل المدينة الجامعية بجامعة المنصورة، ليكونوا قيد الإشراف الطبى والتحاليل والعزل بعيدا عن أسرهم.

وأفادت مصادر طبية بأن سبب الإصابات هى إحدى  الحالات الإيجابية لسيدة تبين أنها خالطت وترددت على المستشفي، وكانت تشتكى من ارتفاع درجة الحرارة والتهاب فى الشعب الهوائية.

وأكدت التحاليل إيجابية إصابتها بفيروس كورونا بعد عدة أيام من اتخاذ المسحة، وتم نقلها إلى مستشفي تمي الامديد، لقضاء فترة الحجر الصحي.

اترك تعليق