أعلن الحرس الثوري الإيراني عن إلغاء فعاليات ما يسمى بيوم القدس العالمي في إيران وفلسطين والذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان من كل عام.

الإعلان جاء وفق وكالة فارس الإيرانية، التي نقلت النبأ بسبب جائحة كورونا وفقا لتصريحات رمضان شريف رئيس لجنة “الانتفاضة والقدس”.

وقلصت طهران الكثير من نشاطاتها المرتبطة بفلسطين خلال الفترة الماضية وألغت عددا كبيرا من هذه النشاطات والتي تنفذها عبر الفصائل التابعة لها في غزة.

وقد أبلغ الحرس الثوري عدداً من الفصائل الفلسطينية في غزة أن إيران لن ترسل أي أموال خلال الفترة الحالية بسبب الضائقة المالية التي تمر بها بسبب استمرار العقوبات الاقتصادية التي تواجهها.

ويرى مراقبون أن هذا الأمر محاولة لاستجداء موقف أمريكي مخفف من استمرار العقوبات على طهران والتي باتت تشل الحياة الاقتصادية.

ويعتبر يوم القدس العالمي من أهم الادبيات التي لطالما كان يتمسك بها النظام الإيراني بل إنه كان يعطيه أهمية خاصة في محاولة لإظهار وقوفه إلى جانب القضية الفلسطينية.

اترك تعليق