أعلنت اليوم المفوضية الأوروبية تخصيص مليار يورو لأبحاث تمويل دواء لفيروس كورونا المستجد.

فى غضون ذلك، يجتمع قادة الدول الأوروبية اليوم لجمع تبرعات بهدف تمويل أبحاث لإيجاد لقاح فعال ضد كورونا ضمن مبادرة أوروبية أطلقت بدعم من منظمة الصحة العالمية.
ويسعى القادة الأوروبيون و المنظمة، من خلال هذا الاجتماع عبر الإنترنت لجمع نحو 7.5 مليار يورو.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين: “إذا أردنا حقا اتباع نهج عالمي، إذا حصل أحدهم على العلاج يجب عليه ألا يجعله في متناول أولئك الذين يملكون المال فقط، ولكن يجب أن يكون لدينا قدرة إنتاجية كافية لكي يتمكن أي شخص في العالم من الحصول على اللقاح”.
وبحسب “فرانس 24″، فأن أوروبا والصحة العالمية يسعون عبر هذا الاجتماع إلى جمع نحو 7.5 مليار يورو من التبرعات.
وهذه التبرعات ستطلق تعاونا عالميا غير مسبوق، ليس فقط بين العلماء  والمتخصصين في الرعاية الصحية في جميع دول العالم، لكن أيضا بين العديد من الحكومات والمنظمات الدولية، باستثناء بكين وواشنطن اللتان لم تبديا اهتماما بالمشروع. 

اترك تعليق