أفادت شركة جنرال إلكتريك للطيران إنها تعتزم خفض قوتها العاملة حول العالم في وحدتها للطيران هذا العام بما يصل إلى 25%، أو حوالي 13 ألف وظيفة.

بما يشمل هذا عمليات تسريح طوعية وغير طوعية، عازية ذلك إلى مد فترة برامج تقليل الطائرات بسبب جائحة فيروس كورونا، وفقا لوكالة “رويترز”. 

وتخفيضات الوظائف هي أحدث صور المتاعب المتزايدة لقطاع الطيران التي من المتوقع الآن أن تستمر حتى 2021، إذ هبط الطلب على السفر جوا للركاب في الولايات المتحدة بنسبة 95%.

وفي الأسبوع الماضي، قالت شركة بوينج إنها ستقلص 10% من قوتها العاملة حول العالم، أو ما يعادل 16 ألف وظيفة، إذ أبطأت بعض معدلات الإنتاج، في حين قالت شركة سبيريت إيرو سيستمز هولدينجز، وهي مورد لبوينج، يوم الجمعة إنها ستخفض 1450 وظيفة أخرى.

وهبط سهم جنرال إلكتريك 4% على خلفية أنباء خفض العمالة ليسجل 6.23 دولار.

ويأتي خفض الوظائف في جنرال إلكتريك للطيران في إطار وفورات بالتكاليف والسيولة بقيمة 3 مليار دولار أعلنت عنها الشركة الشهر الماضي.

وتشمل تخفيضات وظائف سبق الإعلان عنها، بما في ذلك خفض 10% من قوتها العاملة في الولايات المتحدة جرى الإعلان عنه في مارس.

اترك تعليق