تبرعت موانئ دبي العالمية – السخنة، بجهازي تنفس صناعي لمستشفى السويس العام لدعم القطاع الطبي بمحافظة السويس.

وتأتي مبادرة الشركة، التى تعد البوابة الرئيسية للتجارة في مصر والمشغل لميناء العين السخنة التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، استكمالًا لدورها الرائد في دعم هذا القطاع الهام بالمحافظة.
وتؤمن الشركة بأهمية دورها المجتمعي في تحقيق التنمية المستدامة في مصر، لخدمة المجتمعات التي تعمل بها.
وفي ظل الظروف الصعبة الحالية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا، كان لابد وأن تتحرك موانئ دبي العالمية – السخنة بقوة لدعم جيش مصر الأبيض في جهوده لمكافحة فيروس كورونا.
لذا قامت الشركة باستيراد جهازي تنفس صناعي (فنتليتور) كوري الصنع ماركة MEK موديلMV2000 EVO 2 وهي من أفضل أجهزة التنفس الصناعي بالعالم والتي يمكن استخدامها لجميع التخصصات (الكبار، والأطفال، وحديثي الولادة).
وتم تسليم الجهازين لمديرية الصحة بالسويس، وتركيبهما بمستشفى السويس العام.
ومن جانبه قال أجاي سينج، المدير التنفيذي لـموانئ دبي العالمية-السخنة: “في مثل تلك الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم لمواجهة فيروس كورونا، يتجلى دورنا وإسهامنا الحقيقي، ليس فقط على نطاق الأعمال، ولكن أيضًا على صعيد التزامنا المجتمعي، فعلى مدار السنوات العشر الماضية نجحنا في تحقيق الريادة عبر التطوير المستمر وتحقيق الاستدامة، ودورنا في دعم القطاع الصحي بمدينة السويس مستمر ومتواصل”.
وتابع “فقد قمنا في وقت سابق بإعادة تطوير مستشفى الصباح بالكامل، وها نحن اليوم نخطو خطوة جديدة في ذات الطريق، وسنستجيب لمطالب مديرية الصحة بالمساهمة في توفير معدات الوقاية لمساعدة جيش مصر الأبيض للقيام بدورهم في خدمة المجتمع المحلي ورعايته”.
وعلى ذات الصعيد،عبّر الدكتور فيصل جوده، وكيل وزارة الصحة بالسويس عن سعادته بتلقي جهازي التنفس الصناعي، وقال: “ليس جديدًا على موانئ دبي العالمية – السخنة تقديم الدعم للمنظومة الصحية بالسويس، وهناك تعاون مثمر ومستمر بيننا وبين الشركة”.
وأضاف “ونحن نتطلع لمزيد من التعاون بيننا، والمساهمة في توفير معدات الوقاية للأطقم الطبية، ونتطلع كذلك لأن تكون تلك المبادرة نموذجًا لباقي الشركات للقيام بدورها المجتمعي الهام خاصة في مثل تلك الأوقات الصعبة التي تحتاج لتضافر الجهود بين الدولة والقطاع الخاص”.
جدير بالذكر أن موانئ دبي العالمية السخنة تلتزم بصرامة بإجراءات الصحة والسلامة الشاملة والإجراءات الوقائية الإضافية وفق أعلى المعايير العالمية، كجزء من جهودها لمنع انتشار فيروس كوفيد – 19 وحماية صحة وسلامة عملائها وموظفيها، حسب الإجراءات المعلنة من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية.
وفضلًا عن إجراءات النظافة والصحة والسلامة الاعتيادية التي تطبقها موانئ دبي العالمية السخنة، اتخذت حزمة إجراءات احترازية ووقائية إضافية، حيث قامت بتوعية موظفيها من خلال كتيبات وملصقات بكافة إجراءات الوقاية الشخصية والتباعد داخل بيئة العمل.
هذا، مع توفير كافة أدوات الوقاية الشخصية (الكمامات، القفازات، المطهرات)، والقيام بعمليات التطهير المستمر للميناء بكافة مرافقها وتركيب بوابات لتطهير الأفراد.

اترك تعليق