أعلنت شركة جهينه عن دعمها للمنظومة الصحية بمصر لمواجهة وباء الكورونا عبر مشاركتها ضمن حملة تحالف القطاع الخاص ورجال الأعمال التي تنفذها الغرفة الامريكية بالتعاون مع وزارة الصحة واليونيسف لدعم المنظومة الطبية في مصر خلال الأزمة الحالية.

وتهدف الحملة إلي تزويد الأطباء بالمعدات الطبية اللازمة وتوفير أجهزة التنفس الصناعي لنحو 300 مستشفى عامة، وألف وحدة صحية، و50 مستشفى للحجر الصحي والحميات.

وقام الرئيس التنفيذي لشركة جهينه سيف ثابت بالإعلان عن مشاركة جهينة في الحملة كجزء من مسؤولية الشركة تجاه المجتمع. حيث ساهمت بمبلغ مليون جنيه لمساندة الجيش الأبيض الذي يخاطر بحياته من أجل إنقاذ العديد من الأرواح في مواجهة فيروس كورونا.

كما وجه ثابت رسالة لكل الشركات من أجل دعوتهم للمساهمة ولو بجزء بسيط في الحملة مما قد يحدث فارق كبير في إنقاذ حياة الكثيرين.

وتأتى هذه الحملة تضامناً مع جهود الحكومة المصرية في مواجهة الأزمة التي يمر بها العالم ومصر من انتشار فيروس كورونا، وذلك عبر تكاتف القطاع الخاص والمجتمع المدني لمجابهة التبعات الاقتصادية التي اثرت على العديد من القطاعات والأفراد.

جدير بالذكر أن جهينة قد دعمت حوالي 6000 أسرة عبر تعاونها مع المجتمع المدني مثل المشاركة في #تحدى_الخير الذي يأتي ضمن مبادرة دعم العمالة اليومية لبنك الطعام المصري.

وقد قامت جهينة بمساندة الذين تأثروا بسبب توقف الأعمال وذلك عبر توفير المواد الغذائية الأولية الكافية خلال فترة الازمة الحالية.

اترك تعليق