اشادت نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بابناء مؤسسة دار التربية للبنين بالشرقية والذين نجحوا في تصميم وتنفيذ جهاز بواية تعقيم.

والبوابة تم انتاجها ذاتيا في ورش الدار وبتكلفة بسيطة وتحت اشراف مدربي ورشة الكهرباء. وقامت ااوزيرة بتجربتها بعد تركيبها علي المدخل الرئيسي بديوان عام الوزارة.

واكدت القباج علي توفير كافة اوجه الدعم لابناء دار التربيه للتوسع في تصنيع بوابات التعقيم وتسويقها مساهمة في مكافحة فيروس كورونا وتوفير كل سبل الوقاية في دور الرعاية ومديريات التضامن الاجتماعي.

وقالت الوزيرة “إن نجاح ابناءنا في دار التربيه في تصنيع هذة البوابة يعكس نجاح البرامج التي يتم تنفيذها في دور الرعاية وجودة مستوى التدريب في الورش وقدرة الابناء علي الابتكار ومواكبة متطلبات المجتمع وشعورهم بالمسؤليه وضرورة مساهمتهم في خدمة مجتمعهم”.

ومن جانبه اوضح محمد كمال الدين مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالشرقية ان وزيرة التضامن تابعت مراحل تصنيع بوابة التعقيم وكانت داعمة لابناء الدار  ووجهت بدعمهم.

وتابع “وكان لتشجيعها لهم عظيم الاثر في تنفيذ البوابة بمستوى تقني متميز وبأقل تكلفه وانه تم انتاج 8 بوابات حتي الان وسيتم التوسع في انتاج اعداد اكبر وتكلفة اقل”.

وقامت وزيرة التضامن بالتقاط صور تذكاريه مع فريق العمل الذي نفذ بوابة التعقيم ومدربي ورش الكهرباء وفريق عمل مديرية التضامن الاجتماعي بالشرقية.

اترك تعليق