أعلن بنك الطعام المصري عن مشاركته في توفير الوجبات الغذائية للعالقين العائدين لمصر خلال فترة وجودهم بالعزل الصحي بالمدن الجامعية.

وذلك بمحافظات القاهرة، حلوان، عين شمس، الغردقة، بنها، بني سويف، السادات، المنوفية، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي خلال الفترة من 9 مايو إلى 5 يونيو، بإجمالي 116.423 وجبة.

ومن جانبه قال محسن سرحان الرئيس التنفيذ لبنك الطعام: “يمر العالم أجمع بظروف استثنائية تتطلب مضاعفة جهود التضامن والتكافل، في مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وهو ما دعانا لتكثيف جهودنا في توفير احتياجات كافة الأسر المصرية المستحقة والتي تحتاج للطعام الأساسي، لنكون لهم سند وعون في هذه المحنة”.

وتابع، وكان من الضروري ألا نتأخر عن دعم أهالينا من المصريين العالقين لقادمين من الخارج والذين يتم عزلهم فور وصولهم الي مصر بالمدن الجامعية ونزل الشباب، لنواصل دورنا في الإغاثة.

وأضاف “وتم التنسيق بخصوص هذه المهمة وبدأ بنك الطعام المصري بتوزيع الوجبات منذ يوم 9 مايو بعد الاطلاع على كشوفات تشمل عدد العالقين ومواعيد وصولهم الي مصر بالإضافة الي الدول القادمين منها”.

ويهتم بنك الطعام المصري بتوفير وجبات متنوعة وصحية ومتكاملة العناصر الغذائية، يتم إعدادها وتعبئتها وتغليفها بإشراف من إدارة الجودة بالبنك وبتطبيق أسس الصحة العامة.

وكان البنك قد أطلق مبادرة “دعم العمالة اليومية مسؤولية”، في وقت مبكر نهاية مارس الماضي، لتساند جهود الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، في ظل الظروف التي يمر بها العالم بسبب هذا الفيروس.

واستمرارًا للدور الريادي الذي يقوم به في توفير الاحتياجات الغذائية للأسر الفقيرة، وإيمانًا منه بحق كل إنسان في توفير احتياجه من الغذاء الكافي، فبنك الطعام المصري اول من تعاون مع الجمعيات الخيرية في كل محافظات مصر.

اترك تعليق