واصل البنك الأهلي الكويتي – مصر تحقيق نتائج أعمال ايجابية خلال الربع الأول من عام 2020 وذلك علي الرغم من الظروف الاستثنائية لانتشار وباء كورونا.

وارتفع صافي أرباح البنك للفترة المنتهية في 31 مارس 2020 بنسبة بلغت 22% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 140 مليون جنيه.

وبلغت صافي الأرباح التشغيلية لذات الفترة 316 مليون جنيه، بزيادة قدرها 50% مقارنة بمبلغ 212 مليون جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي.

ونمت ودائع العملاء والقروض بالبنك بنسبة 2% مقارنة بذات الفترة من العام السابق حيث بلغت محفظة ودائع العملاء 28.7 مليار جنيه وبلغ اجمالي محفظة القروض 19.9 مليار جنيه.

وقال خالد السلاوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي – مصر: “لقد تمكن البنك من الحفاظ على وتيرة النمو من خلال انطلاقة قوية خلال الربع الأول من عام 2020، محققاً معدلات نمو جيدة في كافة المؤشرات المالية بالرغم من الظروف الغير مسبوقة للسوق المصرفي المصري وحالة عدم الاستقرار التي يمر بها العالم نتيجة لانتشار وباء كورونا”.

وتابع، إلا أننا تمكنا من الحفاظ على تماسكنا من خلال التواصل المستمر مع عملائنا وموظفينا وإيلاء القدر الأكبر من الاهتمام لدعم كافة شرائح العملاء لتخطي هذه الأزمة، واتاحة الخدمات المصرفية الرقمية، واتباع نهج متوازن بين الإقراض والمخاطر الائتمانية”.

وأضاف “وقد حقق البنك هذا النجاح نتيجة لاتباعنا استراتيجية نمو طموحه ومتوازنة جعلتنا في وضع يمكننا من تحمل ضغوط السوق الحالية وتقلباته. كما أثمر استثمارنا خلال العام السابق في تطوير تطبيقات تكنولوجيا الخدمات المصرفية في جعل مصرفنا شريكاً في مبادرات التحول الرقمي، وذلك تماشياً مع مبادرات البنك المركزي المصري للتحول الرقمي”.

وقال “وأود أن أتوجه بالشكر والتقدير إلى البنك المركزي المصري على توجيهاته ودعمه المتواصل للقطاع المصرفي عبر إطلاقه لعدة مبادرات كان لها أثر إيجابي في تخفيف حدة الأزمة، وكذلك أشكر فريق العمل بالبنك على عملهم الدؤوب وتفانيهم وتحملهم للمسؤولية خلال هذه الظروف الاستثنائية لتحقيق المزيد من التقدم والنجاح لمصرفنا”.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك قام بطرح مجموعة من المنتجات والخدمات المبتكرة، كالقرض الشخصي للأطباء والذي يصل قيمته إلى 500 ألف جنيه وبمعدل عائد تنافسي وفترة سداد مرنة تمتد إلى 60 شهراً

هذا، بالإضافة إلى التأمين على الحياة الاختياري للمقترض لكامل مبلغ القرض وذلك بالتعاون مع بعض شركات التأمين.

وتكليلاً لهذا النجاح فقد حصل بنك ABK مؤخراً على جائزة “البنك الأسرع نمواً في مصر” من قبل مجلة ” “International Finance وذلك تقديراً للتطور السريع والمتميز لنتائج أعماله في السوق المصرفي المصري.

اترك تعليق